أخر تحديث : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 11:57 صباحًا

إحالة شخص على المحكمة بالجديدة من أجل ابتزاز أمنيين وسبهم بواسطة أشرطة فيديو

بتاريخ 6 يونيو, 2018
إحالة شخص على المحكمة بالجديدة من أجل ابتزاز أمنيين وسبهم بواسطة أشرطة فيديو

أحمد سكاب

أحالت عناصر الشرطة القضائية على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أخيرا، متهما من ذوي السوابق، يبلغ من العمر 28 سنة ويقطن بأزمور، في حالة اعتقال.
وجاء إيقافه على خلفية تداول شريط فيديو بداية ماي الماضي، عبر حساب المتهم على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يخص مسؤولين أمنيين، الأول برتبة عميد إقليمي يشغل منصب رئيس مصلحة حوادث السير بالأمن الإقليمي بالجديدة، سبق أن عمل سابقا رئيسا لمفوضية أزمور، والثاني عميد شرطة، عمل سابقا رئيسا للشرطة القضائية بأزمور.
وتم تصوير الفيديو بأروقة قصر العدالة بالجديدة، حيث تضمن عبارات السب والقذف والتهديد في حق مسؤولي موظفي الشرطة، إذ تمت معاينة الشريط من قبل فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية، التي تمكنت من تحديد وتشخيص هوية صاحب الحساب الإلكتروني.
وفي إطار البحث تم الاستماع إلى العميد الإقليمي بعد اطلاعه على الفيديوهات التي تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحساب المتهم، والتي تحتوي على عبارات الشتم والسب والتهديد والإهانة وكذا الابتزاز، وأصر على متابعة المتورط في القضية أمام العدالة نتيجة لما ارتكبه في حقه وفي حق الهيأة التي ينتمي إليها عن طريق التلفظ بعبارات مسيئة.
وأضاف العميد الإقليمي في شكايته أنه تعرض للابتزاز من قبل المتهم، بعدما طالبه بمبلغ 3 ملايين سنتيم، كما نفى علاقته بالمتهم.
واسترسالا في البحث وبعد تشخيص هويته وبالتنسيق مع الشرطة القضائية بأزمور تم إيقاف المتهم بالسوق البلدي، وتحديدا بالمكان المخصص لبيع السمك، إذ تم حجز الهاتف المحمول الذي استعمله في توثيق الفيديوهات موضوع البحث.
وبعد إشعار وكيل الملك تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، إذ تم الاستماع إليه فصرح أنه مدمن على استهلاك المخدرات والخمور بمختلف أنواعها وسبق له أن أدين في غضون 2011 بعقوبة سالبة للحرية مدتها سنة، وأثناء وجوده بالسجن المحلي بالجديدة تولد لديه حقد دفين تجاه موظفي الشرطة “ش.ق” و”ب.س”، مضيفا أنه رغم مرور زهاء ثماني سنوات وقضائه عقوبة حبسية، فإنه لم ينس موظفي الشرطة باعتبارهما هما من تسببا له في الدخول إلى السجن، مؤكدا أنه سجل مجموعة من المقاطع المرئية وتلفظ من خلالها في حقهما بمجموعة من عبارات السب والشتم والتهديد بعدما قام بنشر مقاطع الفيديو التي توثق للعبارات المذكورة انطلاقا من حسابه الشخصي بـ”فيسبوك”.
وبعد عرض الفيديوهات التي توثق عبارات السب والتهديد صرح بأنها تخصه، وأنه قام بتسجيلها بأروقة محكمة الاستئناف بالجديدة وقت وجوده بها من أجل متابعة قضية تهمه تتعلق بحادثة سير سبق أن كان ضحيتها.
كما تم الاستماع إلى العميد رئيس الشرطة القضائية بأزمور السابق وصرح بأنه يشغل حاليا منصب نائب رئيس دائرة الشرطة بالمحمدية، وأنه سبق له أن اشتغل رئيس الشرطة القضائية بأزمور، وخلال تلك الفترة أشرف على إنجاز مجموعة من المساطر تخص مجموعة من المنحرفين بأزمور من ضمنهم المتهم المعروف بسلوكه المنحرف والذي سبق أن قدمه إلى العدالة من أجل الاتجار في المخدرات، وبعد تحمله المسؤولية بالمحمدية انقطعت صلته بأزمور، إلى أن فوجئ بدوره خلال الشهر الماضي بأن المتهم يقوم بنشر مجموعة من التسجيلات المرئية بـ”الفيسبوك” عبارة عن فيديوهات يتفوه من خلالها بعبارات السب والشتم والتهديد بالقتل والاغتصاب، بل لم يكتف بذلك، إذ بادر إلى التلفظ بعبارات مسيئة لسلك الشرطة، كما توعد بإيذاء أبنائهم واغتصابهم، وختم تصريحاته أنه تضرر من جراء هذه التصرفات، بعد أن اطلع عليها رواد “فيسبوك” وأصر على متابعته أمام العدالة.