أخر تحديث : الإثنين 8 يناير 2018 - 11:05 صباحًا

استعمال أسمدة فلاحية غير صالحة يستنفر فلاحي الحكاكشة وتخوف من آثارها على التربة

بتاريخ 8 يناير, 2018
استعمال أسمدة فلاحية غير صالحة يستنفر فلاحي الحكاكشة وتخوف من آثارها على التربة

فلاحو جماعة الحكاكشة بإقليم سيدي بنور مستاؤون من جودة الأسمدة الفلاحية  longrè  التي اقتنوها مع بداية الموسم الفلاحي بعدما تبين لهم أنها لم تنحل في التربة بعد اسابيع على استعمالها ليزداد استياؤهم بعد اختفائها من السوق .

وقال مصدر من الفلاحين أنهم ومباشرة بعد اكتشاف عدم دوبان الاسمدة الفلاحية لتنحل في التربة ، قاموا بتجربة على عينة من الاسمدة حيث وضعوها في إناء زجاجي وصبوا عليها الماء ليتبين لهم وبالملموس أنها لم تدب بعد أكثر من ثلاثة أيام على التجربة .

بعد هذه التجربة توجه الفلاحون إلى مزوديهم بمراكز البيع حيث أكد البائعون على جودة الأسمدة وفعالياتها إلا أن الفلاحين واجهوهم بالتجربة التي قاموا بها ، وفي اليوم الموالي للإتصال أختفت أكياس الأسمدة موضوع الإحتجاج من الأسواق وهو ما جعل الفلاحين يتأكدون أنهم كانوا ضحية تدليس ناتج عن تواطئ البائعين مع مزوديهم بالأسمدة المزورة مقابل أسعار مخفظة وتباع للفلاحين مقابل 300 درهم للكيس الواحد .

تجدر الغارة إلى أن إقليم سيدي بنور كان في الآونة الأخيرة مسرحا لحجز ومصادرة كميات من الأسمدة والأدوية الفلاحية المزورة والمجهولة المصدر وهو ما جعل الفلاحين يتخوفون من الآثار الجانبية لهذه الاسمدة التي تجهل مصادر مواد تصنيعها على التربة والمحصول الفلاحي .