أخر تحديث : السبت 17 مارس 2018 - 11:30 مساءً

استفحال ظاهرة بيع المخدرات والخمور وتهديد حياة المواطنين بجماعة الغنادرة

بتاريخ 17 مارس, 2018
استفحال ظاهرة بيع المخدرات والخمور وتهديد حياة المواطنين بجماعة الغنادرة

استفحلت ظاهرة بيع المخدرات والخمور بشكل خطير في دوار المناقرة الحدادة التابع للجماعة الترابية الغنادرة سواء بالنهار أو الليل من طرف ذوي السوابق القضائية، لا سيما بعد استقرار مجموعة من تجار المخدرات والخمور بهذا الدوار مؤخرا هربا من الحملة التطهيرية التي يشنها عليهم رجال الأمن بالزمامرة، بحيث أصبح هذا الدوار يعيش انفلاتا أمنيا كبيرا، إذ أن المدمنين على المخدرات والخمور يشكلون عصابات إجرامية في الليل تعترض سبيل المواطنين، وتسلبهم كل الأشياء الثمينة تحث التهديد باستعمال السلاح الأبيض، والهجوم على مساكن الغير، في ظل عدم وجود دوريات ليلية لرجال الدرك الملكي بالزمامرة بهذا الدوار القريب من مركز الزمامرة.
ومن هذا المنبر يطالب سكان دوار المناقرة الحدادة حسب ما جاء في شهاداتهم من قائد سرية الدرك الملكي بالزمامرة، وقائد أولاد عامر الغنادرة، والمجلس الترابي للغنادرة، وعامل إقليم سيدي بنور، التدخل لتوفير الأمن للمواطنين وإعادة الثقة لهم، إذ أصبحوا يتخوفون من الخروج ليلا لقضاء حاجياتهم في ظل الحصار المضروب عليهم من طرف قطاع الطرق، وشن حملة تطهيرية ضد تجار المخدرات والخمور، علما أنهم بصدد جمع عريضة توقيعات لسكان الدوار لتوجيهها إلى جميع الجهات المسؤولة محليا وإقليميا ووطنيا.