Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
--
--

استقالة عميد كلية العلوم بالجديدة ضرورة ملحّة

استقالة عميد كلية العلوم بالجديدة ضرورة ملحّة

ذ. غريب عبد الحق

لن نملّ، ولن نكلّ، ولن نتوقف من القول، بل من التأكيد على أن القانون 00-01 المنظم للتعليم العالي، لم يعد فقط متجاوزاً، بل أمسى مصدرا للرداءة.. وقنطرة لوصول كل من هبّ ودبّ إلى كرسي المسؤولية.. لماذا؟
لأن المادة 20 من القانون المشار إليه أعلاه تنص على أن المترشح لمنصب عميد أو مدير مؤسسة جامعية يجب أن يكون أستاذ التعليم العالي وأن يقدم مشروع تطوير المؤسسة فقط.. أي يمكن لأستاذ التعليم العالي، لم يمارس قط أي مسؤولية إدارية، وجاهلاً لقواعد التسيير الإداري والتدبير المالي، وغير قادر على صياغة جملة واحدة في مشروع تطوير المؤسسة، أن يترشح للتباري ويفوز بالمنصب، مادام المترشح يمكنه أن يشتري مشروع مؤسسة جاهزاً، وفوزه رهين بمعيار “بّاك صاحبي” (إلاّ من رحم ربّك).. أما معيار الكفاءة فهو مجرد كلام للاستهلاك ليس إلاّ.. ومن يدري، قد يكون الفائز إنساناً قد بلغ من الكبر عتيّا، أو مصاب بمرض لا تظهر أعراضه للعيان، كمرض النسيان أو مرض “أنا ومن بعدي الطوفان” أو مرض “كم من حاجة قضيناها بتركها” وما إلى ذلك.
بكلية العلوم بالجديدة، وبعد أشهر قليلة على تعيين العميد الجديد، وقف السيدات والسادة الأساتذة الباحثون على حقيقة صادمة ومؤلمة، مفادها أن العميد الجديد غير مبال بما يجري في مؤسسته وغير متحمّس لتحمّل مسؤولية تسييرها، وغير مهتم بمشاكل الكلية ومتطلبات الأساتذة الباحثين والموظفين، وأن كل همه هو متى يغادر الجديدة في اتجاه الدا البيضاء للمبيت في مقر سكناه إلى جانب “وليداتو”.. وقد وجهنا في حينه دون لفّ أو دوران وبشكل مسؤول، تحذيرا لمن بهمهم الأمر، على رأسهم رئيس الجامعة، وقلنا أن الرجل يفتقد لمقومات القيادة والتسيير وأنه لن يقدر على تدبير شؤون مؤسسة بحجم كلية العلوم وما أدراك ما كلية العلوم..
يطول الحديث هنا عن الأزمة التي باتت تعيشها الكلية والمشاكل والأخطاء الجسيمة التي يرتكبها العميد ومن يساعده.. يكفي أن نشير هنا إلى فضيحة يوم الاثنين 31 دجنبر 2018، والتى يتداولها الأساتذة الباحثون والموظفون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تارة بالسخرية وتارة بالمرارة، والتي إن دلّت على شيء، فإنما تدل على أن العميد ارتكب خطأ يصعب وصفه.. كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.. ويمكن القول أن استمراره في المسؤولية لا محال سيؤدي إلى مصيبة قد يصعب أو يستحيل حلها..
يوم الاثنين الفارط توصل رؤساء الشعب عبر بريدهم الإلكتروني بإعلان مختوم وموقع من قبل العميد، واطلع عليه الأساتذة الباحثون والموظفون في السبورات بمختلف مرافق المؤسسة (أنظر الصورة)، يعلن فيه عميد الكلية إلى كافة السيدات والسادة الأساتذة الباحثين أن دروس مسلك الماستر ستُعلّق ابتداء من 27 يونيو 2016 تزامنا مع انطلاق امتحانات مسلك الإجازة.. خُدو بالْكم، حسب تعبير إخواننا المصريين، نحن الآن في دجنبر 2018، والإعلان يتكلم عن يونيو 2016!!!!!
والمصيبة العظمى، كما تُبين الصورة، هو إن التاريخ مكتوب بالبنط العريض ولا يمكن أن تخطأه حتى عيون “العميان”، فما بالك بإدارة طاقمها البشري عيونهم في صحة جيدة.. بعبارة أخرى، لا أحد ضمن كل هذا الطاقم البشري في عمادة الكلية قرأ إعلانا يضم ستة أسطر فقط..


ماذا يعني هذا؟
أولا، هذا يعني أن العميد لا يقرأ بدوره. ولا يدري على ماذا يوقع كل يوم.. ربما لأن عقله في “التران” الذي سيُقلّه إلى الدار البيضاء ليبيت بين أحضان “وليداتو”؛
ثانيا، هذا يعني أن لا أحد اطلع على الاعلان وقرأه، بدءً مِن مَن كتبه وطبعه إلى من علّقه أو أرسله عبر البريد الالكتروني، مرورا مِن مَن وقعه..
ثالثا، هذا يعني أنه يمكن للعميد أن يوقع وثيقة تخص بيع الكلية بدرهم واحد رمزي، أو حتى فابور، بمعداتها وتجهيزاتها وأساتذتها وموظفيها.
ما هو الحل الآن؟
بدون لف أو دوران، ورأفة بالعميد الذي أكن له كل التقدير والاحترام، بصفته أستاذا باحثا، ليس هناك من حل غير تقديم استقالته من مهمة عميد وهو الذي لا يفصله عن سن التقاعد إلاّ القليل، ليعيش بين أحضان أسرته، بعيدا عن وجع رأس الإدارة، وعلى رئيس الجامعة أن يتحمل كامل المسؤولية .. قبل فوات الأوان، إن لم يكن قد فات.
بقي أن نشير في الأخير، وحتى نكون منصفين، أن العميد لا يتحمل لوحده مسؤولية الأزمة التي تعيشها الكلية، والأخطاء الجسيمة التي تُرتكب، وإنما يتقاسمها معه نائبه الذي أوكل إليه مهمة مساعدته في تسيير الكلية، والذي للأسف الشديد يُسيّر بمنطق القبيلة والعشيرة.

ذ. غريب عبد الحق
كلية العلوم بالجديدة

شارك برأيك وأضف تعليق

آخـــــر الــتــــدويــنـــات

hits

  • 3,017,735





300×250

غيرونا

18:30

1
1

أتليتكو مدريد

فياريال

19:30

0
1

إسبانيول

خيتافي

19:30

0
0

ريال فالادوليد

ريال مدريد

20:30

ليغانيس

أولمبيك آسفي

11:00

الرجاء الرياضي

إنبي

15:00

1
0

طلائع الجيش

موناكو

17:45

1
1

ستاد رين

باريس سان جيرمان

20:05

0
0

جينجان

بوردو

20:05

0
0

لو هافر

أبولون سميرنيس

13:00

0
3

أتروميتوس أثينا

لاريسا

15:15

3
2

أستيراس

كيساميكوس

17:30

1
1

أيك أثينا

النجم الساحلي

13:00

4
1

الملعب التونسي

اليابان

11:00

3
2

تركمانستان

أوزبكستان

13:30

2
1

عمان

قطر

16:00

2
0

لبنان

ضمك

12:50

أبها

الكوكب

13:20

2
1

العين

الطائي

13:40

0
0

الأنصار

الخليج

15:45

2
1

الجيل

هجر

15:45

0
1

العدالة

حي العرب

17:00

Al Shorta

تفينتي

—-

شبورتفرويندة لوتة

روت فايس إرفورت

10:00

International Leipzig

布拉格斯巴达

10:00

دينامو تشيسكى بوغييوفيتسى

布拉格斯巴达

10:00

دينامو تشيسكى بوغييوفيتسى

دينامو دريسدين

12:00

بوديسا باوتسن

سيفاس سبور

12:00

1
1

بارتيزاني تيرانا

سبارتاك ترنافا

12:00

زنويمو

ديسبورتيفو براسيل

12:00

ساو بينتو

كارل تسايس يينا

12:30

أوبرلاوزيتس

هرتا برلين

13:00

أرمينيا بيليفيلت

زيورخ

13:00

أراو

ميونخ 1860

13:00

رييد

لوغانو

13:30

كياسو

بشكتاش

14:00

5
1

أفجيت أفيونسبور

إسطنبول بي.بي.

14:00

2
1

بيرباريمي كوكيز

أوسنابروك

14:00

1
2

ريزة سبور

博雷斯拉夫

14:00

فيكتوريا جيجكوف

زولته فارجيم

14:30

هانوفر 96

ماغديبورغ

15:00

شينتشين

لينينزي

18:00

بوتافوغو

Eintracht Mahlsdorf

18:00

يونيون فورستنوالدي

غواراني

18:00

إنتر ليميرا

فادوتس

18:30

برول

كريفيليينت

19:15

إلتشي

كريسيوما

20:00

جوفنتودي

مانشستر سيتي

19:45

4
0

بورتون ألبيون


الجديدة اليوم 2019 ©