1. الاتحاد المغربي للشغل بالجديدة يستنفر الجامعات الوطنية استعدادا لفاتح ماي الاتحاد المغربي للشغل بالجديدة يستنفر الجامعات الوطنية استعدادا لفاتح ماي
  2. اللجنة التقنية الاقليمية تخصص اجتماعها الشهري للقطاع الفلاحي باقليم الجديدة اللجنة التقنية الاقليمية تخصص اجتماعها الشهري للقطاع الفلاحي باقليم الجديدة
  3. لجنة من المفتشية العامة للادارة الترابية تصل غدا الاتنين الى بلدية الجديدة . لجنة من المفتشية العامة للادارة الترابية تصل غدا الاتنين الى بلدية الجديدة .
  4. إفراغ مطعم القرش الأزرق بسيدي بوزيد تنفيذا لحكم قضائي إفراغ مطعم القرش الأزرق بسيدي بوزيد تنفيذا لحكم قضائي
  5. احد مكونات مجلس بلدية الجديدة يطالب بتغيير في أسماء نواب الرئيس لصالح مستشار مثير للجدل احد مكونات مجلس بلدية الجديدة يطالب بتغيير في أسماء نواب الرئيس لصالح مستشار مثير للجدل
  6. تدابير واجراءات استباقية لمراقبة جودة المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان تدابير واجراءات استباقية لمراقبة جودة المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان
أخر تحديث : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 11:00 صباحًا

الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية من 9 الى 15 ابريل

بتاريخ 10 أبريل, 2018
الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية من 9 الى 15 ابريل

تنظم وزارة الصحة من 09 إلى 15 أبريل 2018 النسخة الثامنة للأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية تحت شعار “الرضاعة الطبيعية حماية فعالة للأمّ والطفل من أمراض السكري والسمنة”  وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية للتغذية .
ويهدف اختيار هذا الموضوع إلى تسلّيط الضوء على دور الرضاعة الطبيعية في الحماية من السمنة وداء السكري غير المعتمد على الأنسولين (السكريّ من النوع الثاني) بالنسبة للأم والطفل،
وحسب نتائج البحث الوطنيّ حول الساكنة والصحة الأسرية لسنة 2011 فإن 27.8٪ من الرضع هم الذين يستفيدون من الرضاعة الطبيعية المطلقة خلال الستة الاشهر الاولى و26 ٪ من الإرضاع المبكر في النصف الساعة الأولى التي تلي الولادة.
ومن أجل تحسيس الأمهات بأهمية بدء الرضاعة الطبيعية والمحافظة على استمراريتها توصي كلّ من المنظمة العالمية للصحة ومنظمة اليونيسيف باتباع التعليمات التالية:
 إعطاء الثدي في الساعة الأولى التي تلي الولادة ليستفيد الرضيع من اللّبأ؛
 إعطاء الرضيع خلال الستة أشهر الاولى حليب الأم فقط يعني عدم إعطاءه أي سائل أو أي طعام آخر حتّى ولو تعلّق الأمر بالماء؛
 الاستمرار في الرضاعة الطبيعية مع الاغذية التكميلية الى غاية السنتين وما فوق؛
 إعطاء الثدي للرضيع عند الطلب ليلاً ونهاراً؛
 الحدّ قدر الإمكان من استخدام الرضاعات الاصطناعية و اللّهايات ؛
ويروم الاحتفال بهذا الأسبوع تعبئة مهنيي الصحة العاملين بالمؤسسات الصحية لتشجيع الرضاعة الطبيعية، من أجل المساهمة في تحسين تغذية الرضع والتقليص من وفيات الأطفال، إلى جانب الحدّ من خطورة الأمراض غير السارية، سواء في فترة الطفولة أو البلوغ.
ويمثل هذا الحدث أيضا فرصة سانحة لتنظيم حملات توعوية لفائدة مهنيي الصحة في كل من القطاعين العام والخاص، وكذلك ندوات علمية بكليات الطبّ وكليات العلوم.
وأيضا تعبئة و سائل الإعلام وكذا القطاعات الوزارية والمنظمات غير الحكومية بغية دعم المجهودات التي تبدلها وزارة الصحة لتحقيق الأهداف المتوخاة من هذا الحدث.