أخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 9:14 مساءً

الإعدام لقاتل طفل قاصر من ذوي الاحتياجات الخاصة بأزمور وشرب دمه وأكل قلبه

بتاريخ 8 نوفمبر, 2017
الإعدام لقاتل طفل قاصر من ذوي الاحتياجات الخاصة بأزمور وشرب دمه وأكل قلبه

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى استئنافية الجديدة مساء يوم أمس الثلاثاء 7 نونبر الجاري حكمها في حق الجانح الذي قتل طفلا قاصرا من ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة أزمور شهر غشت الماضي شرب دمه وأكل قلبه وحكمت عليه بالإعدام .

وهي القضية التي هزت مشاعر الرأي العام الوطني قبل المحلي بعدما تداولت وسائل الإعلام وقائع النازلة خاصة بعدما تبين ان الضحية قاصر ، 14 سنة من العمر ، من ذوي الاحتياجات الخاصة وكان يعيش حالة التشرد ومجهول الهوية عثر عليه جثة هامدة في مقبرة النصارى بمدينة أزمور .

مباشرة بعد الوقوف على معالم الجريمة أعلنت مصالح الأمن الإقليمي حالة استنفار في المنطقة وفتحت تحقيقا مكنها في وقت قياسي من تحديد هوية الجاني وتوقيفه على مشارف مدينة الجديدة ووضعه تحث تدبير الحراسة النظرية .

وما أن شرع المحققون في استجواب الجاني حتى أقر بالمنسوب إليه موضحا أنه شرب دم الضحية وأكل قلبه وهي التصريحات التي جعلت المحققين ينتبهون إلى بعض تصرفات الجاني ليتبين أن حالته الصحية غير عادية ومن تم جرى نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالجديدة وإخضاعه لعملية تفريغ الأمعاء تخلص خلالها من قطع لحم آدمي كانت في معدته .