أخر تحديث : الإثنين 30 أبريل 2018 - 10:56 صباحًا

الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافيين الشباب بأكادير في دورتها الأولى

بتاريخ 30 أبريل, 2018
الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى  للصحافيين الشباب بأكادير في دورتها الأولى

أعلنت لجنة تحكيم الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب يوم أمس السبت 28 أبريل 2018، عن أسماء الفائزين برسم الدورة الأولى للجائزة المنظمة من طرف رابطة “نبراس الشباب” للثقافة والاعلام، وذلك في حفل نظم بمدينة الانبعاث أكادير.
وتم خلال الحفل، الذي عرف حضور عدة فعاليات اعلامية و سياسية و جمعوية، الإعلان عن أسماء الفائزين في أصناف الصحافة المكتوبة (الإلكترونية والورقية)، السمعي البصري والتقارير المصورة، الإنتاج الصحفي الأمازيغي وجائزة طلبة الصحافة والإعلام ثم جائزة أكادير الكبرى للصحافة.
وقد عاد النصيب الأكبر من الجوائز لجريدة هسبريس الإلكترونية، لحصدها ثلاث جوائز ضمن مختلف أصناف الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب، حيث آلت جائزة الصحافة المكتوبة مناصفة لكل من الزميل عبد الإله شبل من جريدة هسبريس، عن ربورتاج “السيلياك” في المغرب .. مرض “حِرباء” يُطَلق النساء ويُسَبب الانزواء”، الزميل محمد كريم بوخصاص من أسبوعية الأيام.
كما عادت جائزة السمعي البصري والتقارير المصورة للزميلة أمل گنين عن حلقة من برنامجها “بدون عنوان”، تناولت فيها حياة المحكومين بالإعدام بسجن القنيطرة، ونالتها مناصفة مع سهام فضل الله من قناة “تيلي ماروك”، فيما حصل ربورتاج “زاكورة.. بؤرة الليشمانيا” للزميل محمد بحراني عن موقع سلطانة على تنويه لجنة التحكيم التي يرأسها محمد مماد مدير القناة الأمازيغية.
وعادت جائزة طلبة الصحافة والإعلام، للطالب محمد أيت بو عن موقع “أندلس بريس” بعمل تحت عنوان “طالبات بالنهار عاهرات بالليل…شهادات صادمة لطالبات إرتمين في عالم الجنس “، وقد نال “أيت بو” هذه الجائزة المدعمة من رئاسة جامعة ابن زهر، مناصفة مع الطالب يوسف أيت بابا بفضل روبورتاج يحمل عنوان “فخار تمكروت” والذي تم نشره بموقع الأحداث المغربية.
إلى ذلك، عادت جائزة الصحافة الأمازيغية إلى المحجوب بن سي علي، معد برنامج “قصة نجاح” الذي يبث على القناة الأمازيغية، أما جائزة أكادير الكبرى للصحافة فعادت لميمون أمّ العيد عن عمل بعنوان “همّة بناني تحول جبلا شاهقا إلى ضيعة موز بأكادير”.
وتشكلت لجنة التحكيم من كل من الإعلامية حورية بوطيب، ومحمد اعميرة، رئيس تحرير قناة المغربية، والمحفوظ آيت بنصالح، مدير مكتب صحيفة المساء بجهة سوس ماسة، وحسن حمائز، أستاذ التعليم العالي بجامعة ابن زهر، والإعلامي يوسف شيري.
يشار إلى أن حفل الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب عرف تقديم وصلة غنائية افتتاحية كانت من آداء جوق أكادير الكبير للموسيقى والطرب، بالإضافة إلى تكريم الزميل محمد الراجي، من جريدة هسبريس الإلكترونية، والإعلامي عبد الله تيدرارين المدير العام لمؤسسة أكادير ميديا للنشر والإعلام، والصحافية بإذاعة أكادير الجهوية سعيدة الحكيمي .