أخر تحديث : الأحد 11 فبراير 2018 - 12:54 مساءً

الاتحاد المغربي للشغل ينظم حملة وطنية لرد الاعتبار للعمل النقابي

بتاريخ 11 فبراير, 2018
الاتحاد المغربي للشغل ينظم حملة وطنية لرد الاعتبار للعمل النقابي

ينظم الاتحاد المغربي للشغل حملة وطنية من 10 فبراير الجاري إلى 10 مارس المقبل ضد الهجوم على الحريات النقابية لمواجهة الانتهاكات التي تهدد الحقوق النقابية و مكتسبات العمال و العاملات و المحاولات الهادفة إلى إضعاف الحركة النقابية المغربية
وتتأسس هذه الحملة على اربع لاءات مركزية كشعار للحملة قابلة للتصريف حسب خصوصيات كل منطقة وتتمثل في :

لا للهجوم على الحق النقابي
لا لطرد الممثلين النقابيين
لا لتمرير القانون التنظيمي و التكبيلي لحق الإضراب
لا لتعطيل آليات الحوار الاجتماعي

هذا وقد عقدت الامانة العامة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل عدة لقاءات تحسيسية وتعبوية جمعتها بالاجهزة التنظيمية للجامعات المنضوية تحث لواءها من اجل وضع خارطة طريق للبرنامج النضالي الوطني الرامي الى رد الاعتبار للعمل النقابي في ظل تعطيل الحوار الاجتماعي والاجهاز على المكتسبات الشغلية.

<