أخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 2:12 مساءً

التربية البيئية في صلب اهتمامات مديرية التعليم بسيدي بنور

بتاريخ 12 فبراير, 2018
التربية البيئية في صلب اهتمامات مديرية التعليم بسيدي بنور

توجت خمس مؤسسات تعليمية تابعة للمديرية الاقليمية للتعليم بسيدي بنور وحصلت على جوائز خصصتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في الحفل الذي احتضنته مدرسة الفرزدق بالمحمدية .

وقد أشرف السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات يوم الخميس 8 فبراير 2018 على توزيع الجوائز على المؤسسات التعليمية المتوجة من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

 حضر فعاليات الحفل عامل عمالة المحمدية وجميع المديرين الإقليميين بالجهة، ومسؤولي مؤسسة محمد السادس، والمنسق الجهوي والمنسقين الإقليميين لبرامج التربية البيئية، ومديري وأساتذة المؤسسات المتوجة، وممثلي السلطات الاقليمية والإدارية والأمنية والتلميذات والتلاميذ.

مؤسسات المديرية الاقليمية سيدي بنور المتوجة :
-اللواء الأخضر: حصلت عليه مدرسة “طارق بن زياد” ببلدية سيدي بنور و مجموعة مدارس السواني بجماعة الجابرية.
2 – الشهادة الفضية: حصلت عليها مدرسة البيروني ببلدية سيدي بنور و مركزية الزمامرة ببلدية الزمامرة.
3 – الشهادة البرونزية: حصلت عليها مدرسة أبي عبيدة الجراح ببلدية سيدي بنور.
وتنضاف هذه المؤسسات إلى المؤسسات الأخرى المتوجة خلال السنوات الماضية (م/م بدر- م/م الوفاء-م/العويسات-م.الطبري-م/م القصيبة…)، علما أن هناك تسع مؤسسات مرشحة برسم الموسم الدراسي الحالي، مما يؤكد على المجهودات المتواصلة المبذولة من طرف المديرية الإقليمية والمؤسسات التعليمية التابعة لها المنخرطة في هذا البرنامج بتعاون مع مختلف الشركاء، من خلال الاشتغال على المحاور الأساسية لبرامج التربية البيئية (النفايات-الطاقة-الماء… ) بغية المساهمة في نشر ثقافة حماية البيئة لدى المتعلمين والمتعلمات، وكذلك تبنيهم لسلوكيات تحترم البيئة وتنمي فيهم روح التطوع والمبادرة والإبداع.
ويعتبر برنامج المدارس الإيكولوجية أحد البرامج البارزة لمؤسسة التربية على البيئة المعتمد حاليا في أكثر من 60 دولة، حيث أعطت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة انطلاقته بالمغرب سنة 2006 داخل 17 مدرسة ابتدائية بتسع أكاديميات جهوية للتربية والتكوين، كمرحلة تجريبية.
وبعد النجاح الذي حققته هذه التجربة التي دامت ثلاث سنوات، وتفعيلا للشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، الموقعة في 24 أبريل 2010، بمناسبة الاحتفال بيوم الأرض، شُرع في تعميم البرنامج بشكل تدريجي، مما مكن من انخراط 230 مدرسة على الصعيد الوطني كل سنة ما بين 2010 و 2013.