أخر تحديث : الأحد 3 ديسمبر 2017 - 3:00 مساءً

التشرميل يخرج نساء ورجال التعليم للاحتجاج في شوارع الرباط

بتاريخ 3 ديسمبر, 2017
التشرميل يخرج نساء ورجال التعليم للاحتجاج في شوارع الرباط

أمواج بشرية جابت صباح اليوم الأحد 3 دجنبر الجاري  شوارع العاصمة المغربية الرباط استجابة لنداء ثلاث نقابات تعليمية للاجتجاج ضد العنف المسلط على اسرة التعليم والمطالبة باتخاذ التدابير اللازمة للحد من الظاهرة التي تخلف المزيد من الضحايا .

كانت الجامعات التعليمية الثلاث ، الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحث لواء الاتحاد المغربي للشغل ، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحث لواء الاتحاد الوطني للشغل والجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحث لواء الاتحاد العام للشغالين ، دعت في بلاغ مشترك نساء ورجال التعليم  الى الخروج في مسير ” الغضب ” من اجل كرامة الاسرة التعليمية .

ونددت المسيرة بتنامي ظاهرة تعنيف الأساتذة، داعية إلى تفعيل دور القضاء باعتباره ضامنا للحقوق، وترك البعد التربوي للجهات المعنية مع اعتماد المقاربة الوقائية من خلال تأمين فضاءات المؤسسات التعليمية ومحيطها، والمطالبة بإخراج قانون يحمي ممارسة مهنة التربية والتعليم.
وحملت هذه النقابات الحكومة مسؤولية تفاقم ظاهرة الاعتداء على الأسرة التعليمية، واعتبرت أن محدودية تدخلهما وضعف الصرامة المعتمدة كانا عاملين أساسيين فيما يسجل من اعتداءات وصلت الى درجة لم تعد تطاق بعدما باث التلاميذ المعتدون يستعملون السلاح الابيض .