أخر تحديث : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 11:30 صباحًا

الجبهة المحلية للهيئات الديمقراطية بالجديدة تدين الاحكام القاسية في حق طلبة الحي الجامعي

بتاريخ 10 نوفمبر, 2017
الجبهة المحلية للهيئات الديمقراطية بالجديدة تدين الاحكام القاسية في حق طلبة الحي الجامعي

ادانت الجبهة المحلية للهيئات الديمقراطية بالجديدة بقوة قرار ادانة طلبة الحي الجامعي بالجديدة المعتقلين بسجن سيدي موسى بالسجن النافذ وجددت تضامنها معهم مطالبة بالغاء الحكم اسثئنافياً بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط .

وعبرت الجبهة المحلية ، في بيان صادر عنها ، عن تحياتها العالية لهيئة الدفاع التي أزرتهم أمام القضاء، معلنة استعدادها للانخراط في جميع الأشكال النضالية للمطالبة بإطلاق سراحهم .

و طالبت الجبهة في ذات البيان بالوقف الفوري لجميع أشكال القمع والتضييق التي تطال المناضلين الديمقراطيين وكل نشطاء حقوق الإنسان، ووقف جميع المتابعات والمحاكمات والاستدعاءات التي تستهدف ثنيهم عن الاستمرار في النضال من أجل الحرية والكرامة والعدالة والمساواة وضد الفساد والاستبداد،

هذا وكانت الجبهة المحلية للهيئات الديمقراطية بالجديدة، عقدت اجتماعها الدوري العادي مساء اول امس السبت 8 نونبر الجاري خصصته لتدارس الوضع العام بالمغرب المتسم بالتراجع على مستوى الحريات الفردية والحماعية وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير والحق في التنظيم والاحتجاج السلمي .
وتداولت الجبهة حول استمرار الاعتقالات التعسفية في صفوف نشطاء الحركات الاحتجاجية والمطلبية والمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان و تناسل الاستدعاءات الموجهة، من طرف الأجهزة المخزنية، إلى العديد من النشطاء ، وخاصة المناضلين الداعمين لحراك الريف ولكل الحراكات الاجتماعية الممتدة على الصعيد الوطني، حيث يتم تتويج هذه الاستدعاءات بتحرير محاضر مطبوخة لهم وتلفيق تهم مجانية ضدهم، ومتابعتهم في إطار محاكمات شكلية غالبا ما تنتهي بأحكام قاسية وجائرة.

الصورة : ارشيف وقفات الجبهة المحلية