أخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 8:58 صباحًا

الجمع العام الثالث لجمعية الفجر للثقافة و التنمية

بتاريخ 11 ديسمبر, 2017
الجمع العام الثالث لجمعية الفجر للثقافة و التنمية

نظمت جمعية الفجر للثقافة و التنمية جمعها العام العادي لإنتخاب مكتب جديد يوم أمس السبت 09 دجنبر 2017
بدار الشباب حمان الفطواكي, جاء هذا الجمع في إطار الشفافية و الديموقراطية التي تتميز بها الجمعية, و التي ينص عليها القانون الأساسي, على أن يتم إنتخاب مكتب جديد للجمعية على رأس كل ثلاث سنوات لضخ دماء جديدة بأفكار و مقاربات جديدة, فآخر جمع عام لإختيار المكتب كان في شهر دجنبر 2014 .
في البداية تم الإفتتاح بآيات من الذكر الحكيم, ثم تلته كلمة مسير الجمع العام الناشط و الفاعل الجمعوي مراد الشهيبي التي تمحورت حول دعائم العمل الجمعوي، التي تتمثل في التطوع الإختياري و نبذ الذات و قبول الاخر و التواصل مع الجميع, هذه الدعائم التي إن طبقت فإنها تؤسس للمواطنة و الإنفتاح و المساهمة في تنمية المجتمع..
ثم تحدت عن الأهداف التي جاء من أجلها هذا الجمع, و التي تتلخص في التواصل مع منخرطي الجمعية و الكافلين, و التواصل مع فعاليات المجتمع المدني, و كذا تجديد المكتب المسير بإلحاق طاقات جديدة و فعالة, و بتعديل في بعض بنوذ القانون الأساسي.

ثم إنتقل الجمع العام إلى التعريف بمشروع كفالة اليتيم من خلال عرض العضو ياسين ذهبي, و التي ركز خلالها على أهم المراحل التي مر بها مشروع الكفالة, ليتحقق من النظري الى التطبيقي عبر مراحل متسلسلة و مدروسة و ليصل الى ما وصل إليه من هذا الإتقان, ملاحظا السيد ياسين أن المشروع لازال لم يغطي بالشكل الجيد الجانب التربوي, و الذي على الجمعية أن تعطيه إهتماما أكثر في السنوات المقبلة.
كما تم تقديم التقرير الأدبي من طرف رئيس الجمعية عبد الرحيم بودلال, و الذي ركز من خلاله على جانب الحكامة و الديموقراطية الداخلية التي تتميز بها الجمعية, و كذا وجود العنصر النسوي الذي أعطى دفعة كبيرة للجمعية..
بعد ذلك تم تقديم التقرير المالي الذي قدمه أمين المال كمال صدوك, و الذي تميز بالتفصيل و الوضوح لكل العمليات المالية التي قامت بها الجمعية…
بعد ذلك تم فتح المجال للنقاش و الأسئلة, و التي أشارت بقوة إلى ضعف الموارد البشرية عموما و العنصر النسوي خصوصا, لهذا على الجمعية أن تبحث في هذا الموضوع,…
كما قام مجموعة من الشباب بطرح خدماتهم على الجمعية…
بعد ذلك كانت هناك فترة إستراحة مع الزجال الجديدي حسن زاوي, و الذي قدم قصيدة رائعة إختارها من كتابه “حكم و أقوال لتوظيف الأمثال”، قصيدة تدعوا الى حب الوطن و التفاني في خدمته و الحفاظ على خيراته..
في الأخير تمت الإشارة الى أهم التعديلات التي تمت في القانون الأساسي, و التي تشمل إضافة بعض الأهداف المتعلقة بخدمة الأطفال و الشباب, و الأيتام على وجه الخصوص, كما قامت بترتيب أهداف الجمعية حسب مجالات التدخل.

ليتم بعد ذلك إطلاع الحضور على المكتب الجديد المسير للجمعية, و هو على الشكل التالي:
الرئيس: ياسين ذهبي
نائب الرئيس: كمال صدوك
أمين المال: المصطفى قنديل
نائب أمين المال: عبد الفتاح بزطامي
الكاتب: جواد مرداوي
نائب الكاتب: عبد الرحيم بودلال
المستشارون زهرة مويرت
مريم مساعف
نوران أبو زيد
رشيد عارف
هشام قدميري
و في الأخير تم الختم بصالح الدعاء و بأخذ صور جماعية للمكتب الجديد و للحضور عموما.