أخر تحديث : الخميس 4 يناير 2018 - 11:27 صباحًا

الحكم الدولي الرداد داكي أول حكم من عصبة دكالة عبدة لكرة القدم يحمل شارة التحكيم الدولية

بتاريخ 4 يناير, 2018
الحكم الدولي الرداد داكي أول حكم من عصبة دكالة عبدة لكرة القدم يحمل شارة التحكيم الدولية

نال الحكم الوطني الرداد داكي ثقة الجامعة الملكية لكرة القدم والفيفا واحرز على الشارة الدولية برسم الموسم الكروي 2018 خلفا للحكم خالد النوني .

ويعد الرداد داكي اول حكم ينال الشارة الدولية عن عصبة دكالة عبدة لكرة القدم بعدما رشحته الجامعة لملكية لكرة القدم الى جانب حكمين اخرين من عصبة الدار البيضاء الكبرى لتعويض ثلاث حكام غادروا لائحة الحكام الدوليين وهم بوشعيب الحرش ومحب الفلالي .

جاء ترشيح الحكم الرداد داكي نتيجة لادائه المتميز خلال المواسم الكروية الاخيرة وقيادته الناجحة للمباريات التي انتدب لادارتها مما مكنه من الحصول على رصيد من النقط جعله يتصدر تصنيف السنوي للحكام وأهله ليحضى بثقة الجامعة وترشيحه للشارة الدولية .

دخل الحكم الدولي الرداد داكي ذو 37 سنة من العمر تجرة التحكيم سنة 1999 كحكم متجول بين العصب وهي التجربة التي دامت إلى سنة 2006 ليصبح سنة 2011 حكما فيدراليا حيث أبان على قدرات ومؤهلات عالية مكنته إلى جانب أخلاقه العالية وجديته في القيام بمهامه وتكوينه الأكاديمي من نيل الشارة الدولية سنة 2018 .

الشارة الدولية في تقدير الحكم الدولي الرداد داكي طموح يرافق كل حكم على مدى تجربته في الميدان ويبدل جهدا متواصلا في سبيل الوصول إليه وهو في نظره تكليف قبل أن تكون تشريف وتضع الحكم أمام مسؤوليات جسيمة عليه أن يفيها حقها .

واضاف قائلا أن حصوله على الشارة الدولية مرحلة جديدة لغثباث الذات وتطوير القدرات الشخصية العمل خلالها على تمثيل التحكيم المغربي في المحافل القارية بشكل عام وتشريف التحكيم الذكالي بوجه خاص .