أخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 7:14 مساءً

الدورة 11 لمعرض الفرس بالجديدة من 16 إلى 21 أكتوبر 2018

بتاريخ 1 أغسطس, 2018
الدورة 11 لمعرض الفرس بالجديدة من 16 إلى 21 أكتوبر 2018

تحث شعار “رياضات الفروسية بالمغرب” تنظم الدورة 11 لمعرض الفرس  بالجديدة بمركز المعارض محمد السادس،   خلال الفترة الممتدة بين  16 أكتوبر إلى 21  منه تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وللاحتفاء بالذكرى 11 لالتزامه بتطوير قطاع الخيول المغربي، والحفاظ على الموروث الثقافي المرتبط بالفرس، اختار المعرض أن يجعل من هذه الدورة لحظة احتفالية لتسليط الضوء على الجهود المبذولة من طرف جمعية معرض الفرس على جميع المستويات بهدف تثمين الثراء والتنوع الكبيرين لتقاليد الفروسية المغربية والمهارة المتميزة للفنانين المحليين.
وستشكل هذه الدورة 11 أيضا مناسبة للمعرض لمواصلة مجهوداته على مستوى التعاون الدولي في مجال الخيول من خلال تكريم البلدان الصديقة المعروفة بتقاليدها العريقة في الفروسية على الصعيد العالمي والتي تشاطر مع المغرب نفس الشغف بالنسبة للخيول.
وستزخرف العديد من اللحظات القوية الأيام الستة للمعرض، فضلا عن المنافسات الرياضية العالية المستوى، سيتم تنظيم المباراة الدولية لجمال الخيول العربية الأصيلة، وكأس المربين المغاربة للخيول العربية، والبطولة الوطنية للخيول العربية البربرية، فضلا عن المباراة الدولية للقفز على الحواجز، من فئتي نجمة واحدة وأربع نجمات، للتأهل لكأس العالم وباعتبارها المحطة الثالثة من الدوري الملكي المغربي. ويقترح المعرض فضاء خاصا بفن التبوريدة مع مشاركة سربات تمثل مختلف الجهات المملكة في إطار الدورة الثالثة للجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة.
وسيخصص المعرض فضلا عن ذلك، مكانة متميزة لأنشطة الفروسية الترفيهية، حيث سيتم تثمينها من خلال مسابقة خاصة بالفرس من فئة “البوني” ومسابقة فنية للمواهب الشابة، المنظمة داخل قرية للأطفال.
كما ستنظم استعراضات لركوب الخيل عالية المستوى التي تقوم بها مؤسسات وطنية مرموقة من قبل خيالة الدرك الملكي، والإدارة العامة للأمن الوطني، والقوات المسلحة الملكية ومدرسة فنون الفروسية لمراكش، ..ومن قبل فنانين أجانب ذوي صيت عالمي.
مواصلة لالتزامه لفائدة التنمية والبحث في المجالات العلمية والثقافية المتعلقة بالفرس، سيجمع المعرض علاوة على ذلك، المهنيين في إطار ندوات تتمحور حول الجوانب التاريخية، التربية ، الطب والجراحة … إلى غير ذلك.

<