أخر تحديث : السبت 20 أغسطس 2016 - 10:24 مساءً

العدوني من الجديدة أصبحنا أكثر انتشارا بعد 20 سنة من العمل الطلابي

بتاريخ 20 أغسطس, 2016
العدوني من الجديدة أصبحنا أكثر انتشارا بعد 20 سنة من العمل الطلابي

حميد فرحان / أوريما الجديدة –
تشرفت منظمة التجديد الطلابي فرع الجديدة في ملتقاها الصيفي الطلابي باستضافة الأخ ورئيس المنظمة الأستاذ رشيد العدوني في موضوع 20 سنة من عمل حركة التوحيد والإصلاح.
أبرز رئيس منظمة التجديد الطلابي في مداخلته مدى قوة العمل الطلابي للحركة الإسلامية عامة وحركة التوحيد والإصلاح على وجه الخصوص , ووضح الصعوبات التي واجهت الإخوة المؤسسين للعمل الطلابي داخل الجامعة نظرا لبنية المجتمع آنذاك , ورغم هذه الأخيرة إلا أن الإرادة القوية نتج عنها تأسيس التخصص الطلابي للحركة المتمثل في فصيل الوحدة والتواصل والعمل من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.
كما سرد الأحداث التاريخية والمشاكل التي وقع فيها الدراع النقابي للطلبة والأزمة التي يعيشها منذ فشل المؤتمر 17, وكذلك الخطوات الانفرادية لبعض الفصائل الطلابية الذي فيها شيء من الانتصار للنفس الفصائلية , وشدد ان الفصيل الوحيد الذي قدم حل عادل لحل أزمة أوطم بتقديم ورقة من طرف فصيل الوحدة والتواصل.