http://a106424.hostedsitemap.com
أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 12:40 مساءً

الفنانة الشعبية سهام المسفيوية تستعد لإطلاق عيوط جديدة

بتاريخ 7 أكتوبر, 2017
الفنانة الشعبية سهام المسفيوية تستعد لإطلاق عيوط جديدة

أحمد سكاب –

تستعد الفنانة الشابة سهام المسفيوية لتسجيل مجموعة من العيوط، بتوزيع جديد وطريقة حديثة تعيد الروح إلى مقطوعات خالدة بريبيرتوار الأغنية الشعبية المغربية.

وكشفت سهام في حديث، مع «الصباح» أنها تحرص رفقة مجموعتها على الحفاظ على هذا الموروث الثقافي الشعبي، وأنها عملت على تسجيل عدة ألبومات غنائية، كما أنها تحضر لمجموعة من الأغاني الجديدة الخاصة بها. مضيفة أنها تلقت العديد من الدعوات من أجل المشاركة في المهرجانات الوطنية الفنية.

وطالبت المسفيوية بالاهتمام بأوضاع الفنانين وتحسينها من أجل المحافظة على هذا التراث وإيصاله للجيل الصاعد.

ويأتي إصرار الفنانة الشابة على مواصلة العطاء في مجال الغناء الشعبي خاصة بعد مشاركتها في العديد من المهرجانات الوطنية والمحلية من بينها مهرجان العيطة بآسفي، وتألقت أخيرا بمهرجان موسم مولاي عبد الله وتوجت بلقب نجمة المهرجان على اعتبار عدد الجماهير التي حضرت سهرتها والذي فاق 50 ألف متفرج.

وبدأت سهام التي لا يتجاوز عمرها 23 سنة، مسارها الفني من حي الجنان بآسفي، حيث عشقت منذ صغرها فن العيطة، وحفظت مجموعة من «لعيوط» وبدأت الغناء 2011، وتميزت بلهجة «لكجام»، قبل أن تبصم على حضور مميز في المهرجان الوطني لفن العيطة في دورتين مثاليتين 2016/2017، وفاجأت الجماهير بميلاد شيخة و «طبّاعة» كما تسمى في قاموس العيطة تقوم بقيادة فرقتها بكل احترافية وحضور كبيرين، معتمدة على صوتها القوي وأدائها الراقي وشخصيتها القوية التي تمنحها بريقا فوق الخشبة.

واستطاعت سهام بفضل موهبتها و مثابرتها أن تحمل مشعل الأمل في استمرارية فن العيطة الذي أصبح مهددا بانقراض الأصوات النسائية، على اعتبار أن الشيخات الرائدات معدودات على رؤوس الأصابع مع العلم أن العيطة هو فن نسائي بامتياز والمضي على منوال الفنانة خربوشة.

وتشكل الفنانة «سهام المسفيوية» ظاهرة صاعدة في فن العيطة، فهي تتقن حفظ وأداء أغاني العيطة «الحصباوية»، وتنهج في مسيرتها الغنائية منوال الفنانتين فاطنة بنت الحسين والحمونية، اللتين تعتبرهما مدرسة في فن العيطة. وجدير بالإشارة إلى أن منطقة عبدة بإقليم آسفي تعد مهد العيطة «الحصباوية» حيث برزت فيها مجموعة من الأسماء الفنية من قبيل «خربوشة» التي مجّدت أحداث قبيلتها أولاد زايد، وجبروت القائد عيسى بن عمر.ومازالت هذه المنطقة تنجب أسماء عديدة خلفا لرواد العيطة من بينها فاطنة بنت الحسين والحمونية.