أخر تحديث : الإثنين 25 ديسمبر 2017 - 11:05 صباحًا

المائدة المستديرة لفيدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة تتعرف على التجربة الفرنسية في تدبير الملكية المشتركة

بتاريخ 25 ديسمبر, 2017
المائدة المستديرة لفيدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة تتعرف على التجربة الفرنسية في تدبير الملكية المشتركة

نظمت فدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة مائدة مستديرة حول السانديك والملكية المشتركة يوم أمس الأحد 24 دجنبر الجاري بفضاء جمعية النجد بحي النجد .

شارك في هذه المائدة العديد من اعضاء اتحادات الملاك بالجديدة وادارها بجدارة الدكتور المهندس خليل القويد مغربي قاطن بالديار الفرنسية ورئيس لمجلس لاتحاد الملاك هناك حيث قدم عرضا شيقا وافيا بالداتاشو عنونه «الممارسات الجيدة لتدبير الملكية المشتركة» .

استعرض خلالها السيد القويد عدة محاور حاول من خلالها نقل تجربته بفرنسا في هذا المجال سواء تعلق الامر بالجانب القانوني او التدبيري حيث تطرق في هذا الصدد لمفهوم الملكية وتطورها عبر التاريخ حتى اصبحت الان امرا مقدسا لا يمس الا للضرورة ولمصلحة عامة وبتعويض عادل وفقا للقانون .

ثم اعطى تفصيلا لمفهوم الملكية المشتركة وتطورها والتشريعات الفرنسية المصاحبة لهذا التطور .لينتقل بعد ذلك لمفهوم السانديك وثقافة السانديك والتشريعات الفرنسية في هذا الصدد مستعرضا عدة امثلة للجانب العملي لتدبير الملكية المشتركة بدء بطريقة الدعوة للجمع العام وتسييره وخلاصاته وقراراته وكيفية التعامل مع الاستثناءات التي تعرقل السير العادي للسانديك .

واختتم عرضه بتقديم مجموعة من الامثلة تتعلق بالممارسات الجيدة لتدبير الملكية المشتركة وكمثال كيف تحتفل التجمعات السكانية بأيام معينة تكون مناسبة ليلتقي سكان هذه التجمعات في فضاءات مفتوحة بمناسبة الايام الوطنية والعالمية (الاحياء السكنية- -البيئة -السكن…الخ) يستغلها السانديك للتعريف بالملكية المشتركة وواجبات المالك وحقوقه.

كما اشار الى ان لاتحادات الملاك امكانية المساهمة والتأثير في القوانين التي تهم تدبير الملكية المشتركة عبر اتحاداتهم الاقليمية والوطنية . تخلل العرض تدخلات و ملاحظات الحاضرين واستفساراتهم وتابعوا ما قاله السيد القويد باهتمام وهم يقارنون بين وضع الملكية المشتركة والسانديك بالمغرب وما يمارس في البلاد الاروبية التي سبقتنا بسنين كثيرة في هذا المجال حيث ان الهوة ساحقة بسبب حداثة البناء العمودي بالمغرب وبسب غياب ثقافة العيش المشترك بالعمارات .حيث اعطى الحاضرون امثلة متعددة عن المشاكل الكثيرة التي يعاني منها مسيروا العمارات خصوصا ما تعلق باحترام القوانين واداء الواجب الشهري .
النشاط كان ناجحا بامتياز لانه اماط اللثام عن واقع مطلوب اصلاحه سواء تعلق الامر بالجانب القانوني او عمليات التحسيس لسكان العمارات بحقوقهم وواجباتهم كما اثار بعض المتدخلين سلوك بعض المنعشين العقاريين وكذا دور الموثق الذي يجب ان يرتقي الى مستوى تطبيق القانون وشرح كل جوانبه للزبناء وعدم الاكتفاء بدور الوسيط .

في هذا الصدد جاء في العرض ان عمليات بيع الشقق للزبناء الجدد بفرنسا يتم فيها استقبال الزبون من طرف الموثق شخصيا ليشرح له كل حيثيات العملية من الناحية القانونية سواء اثناء عملية البيع او حقوقه وواجباته مستقبلا عكس ما يجري هنا حيث يستقبل هذا الزبون في غالب الامر من طرف سكرتيرة الموثق او احد موظفيه . كمات طرح خلال النقاش ضرورة ان يتضمن ملف البيع وثيقة اخلاء الذمة موقعة من طرف سانديك وهو ما يتجاهله بعض الموثقين.