أخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 11:54 صباحًا

المدير الاقليمي للتعليم بخنيفرة يزور ضحية الواجب الوطني في بيته وهذا ما أبلغه به

بتاريخ 12 يوليو, 2018
المدير الاقليمي للتعليم بخنيفرة يزور ضحية الواجب الوطني في بيته وهذا ما أبلغه به

حل المدير الاقليمي لمديرية التعليم بخنيفرة وعدد من الأطر الادارية مساء يوم امس الأربعاء بمنزل الاستاذ رشيد ح للاطمئنان على حالته الصحية إثر الاعتداء الذي تعرض له من قبل أحد المترشحين لاجتياز الدورة الاستدراكية للبكالوريا.

وكان الاستاذ تعرض لاعتداء شنيع خارج فضاء المؤسسة بعدما تربص به الجاني ليهوى عليه بواسطة كأس زحاجية تناولها من المقهى التي كان يجلس فيها الضحية لاحتساء قهوته ويتسبب له في جرح عميق على مستوى العنق كاذ ان يودي بحياته.

وتعود اسباب الاعتداء الى قيام الأستاذ بواجبه في تأمين المراقبة في قاعة الامتحان التي كلف بمراقبتها ومنع المترشحين من الغش تنفيذا للتعليمات وهو ما لم يرق المترشح الذي لجأ الى شرع اليد للانتقام من المراقب.

وقالت المديرية الاقليمية في بلاغ صادر عنها انها تنتصب طرفا مدنيا في هذه القضية وأبلغت الأستاذ المعتدى عليه بعدم إمكانية أي تنازل في هذه القضية انسجاما مع التوجيهات الوزارية في هذا الاطار والهادفة الى حماية نساء ورجال التعليم من كل الاعتداءات التي قد تطالهم ارتباطا بممارستهم لمهامهم.
كما أعلنت الأكاديمية الجهوية رفضها المطلق لكل أشكال العنف الذي قد يطال نساء ورجال التعليم بالوسط المدرسي مؤكدة حرصها على التصدي لهذه الظواهر الشاذة والمعزولة بالحزم والصرامة اللازمتين انسجاما مع التوجيهات الوزارية في الموضوع.