أخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 11:35 صباحًا

المكتبة الشاطئية بالجديدة في دورتها الخامسة تحتفي بتتويج الرواية المغربية من 17 يوليوز الى 10 غشت

بتاريخ 12 يوليو, 2018
المكتبة الشاطئية بالجديدة في دورتها الخامسة تحتفي بتتويج الرواية المغربية من 17 يوليوز الى 10 غشت

تنظم المكتبة الوسائطية ادريس التاشفيني بالجديدة فعاليات المكتبة الشاطئية في دورتها الخامسة بشاطى دوفيل خلال الفترة الممتدة من 17 يوليوز الى العاشر من شهر غشت المقبل.

تنظم هذه الفعالية بدعم من وزارة الثقافة و الاتصال و المكتب الشريف للفوسفاط،  تحت شعار ” جائزة المغرب للكتاب: خمسون سنة من تتويج الرواية المغربية”.

تأتي المكتبة الشاطئية لمدينة الجديدة على شكل سفينة شراعية ترسو على رمال الشاطئ، تقدم خدمات متنوعة لفائدة المصطافين منها إتاحة مئات الكتب للقراءة على الشاطئ و تنظيم أنشطة موازية تروم تحبيب القراءة و ترويج الإبداع الأدبي و الفكري الوطني و المحلي.
غير بعيد عن سفينة القراءة، يقام بساحة نور القمر معرض صيفي للكتاب يضم إصدارات مختلفة منها جديد كُتاب مدينة الجديدة و النواحي.
وعن  برنامج الأنشطة الموازية لهذه الدورة  أوضح المنظمون في بلاغ صحفي انها ستتمور حول الرواية المغربية المتوجة بجائزة المغرب للكتاب احتفاء بمرور خمسين سنة على إحداث الجائزة حيث ستُفتتح فعاليات اليوم الأول بتدشين معرض لبورتريهات الكُتَّاب الذين حازوا على جائزة المغرب للكتاب، صنف الرواية، يليه لقاء تكريمي للأديبة المغربية خناثة بنونة بصفتها أول امرأة مغربية تتوج بهذه الجائزة، بل و أول امرأة مغربية تكتب الرواية.
و سيشهد اليوم الموالي تنظيم لقاء مفتوح مع الناقد الدكتور سعيد يقطين، رئيس لجنة تحكيم جائزة المغرب للكتاب لموسم 2017 صنف الرواية، حول موضوع ” الرواية المغربية: النشأة و التطور”، بمشاركة الدكتور نور الدين صدوق.
كما سيكون للمصطافين موعد استثنائي يجمع ثلة من الروائيين المغاربة الذين ينتمون لمدينة الجديدة و النواحي و الذين حازوا على جوائز عربية كالحبيب الدايم ربي و إبراهيم الحجري مع تقديم جديد الروائيين سعيد الشفاج و حسن إغلان.
هذا و سيكون للرواية المغربية المكتوبة باللغة الفرنسية حظها من الاهتمام إذ خصتها اللجنة المنظمة بلقاءات توقيع جديد الروائيين يوسف أمين العلمي و لحبيب المزيني و انتصار هداية بمشاركة الباحث جون زكانياري.

و ستتوالى لقاءات أخرى لها ارتباط بآداب الآخر، حيث تبحر سفينة القراءة بروادها نحو مرافئ الآداب العالمية من خلال مترجمين لأعمال أدبية متنوعة بلغات أخرى مثل محمد البكري و أحمد موسى و حسن لمودن.
و ارتباطا بالإبداع و تكريسا لثقافة الاعتراف، خصت المكتبة الشاطئية جمهورها بلقاء مفتوح مع الدكتور نور الدين أفاية في موضوع “الإبداع و الإعتراف” مع توقيع إصداره الأخير الموسوم ب” الإعتراف بالآخر”.
و وفاء لنهجها القاضي بمواكبة جديد إصدارات كتاب الجوار في مختلف ضروب الأدب و الفكر و الفن، أكذ مخافض المكتبة الوسائطية ادريس التاشفيني السيد عبد الله السايمانيأن إدارة المكتبة برمجت لقاءات تقديم و توقيع إصدارات جديدة في مجال السينما و المسرح و الشعر للكاتبات و الكُتاب: خالد الخضري و محمد عبد الفتاح و بوشعيب عطران و عز الدين الماعزي و خطيبة منديب و نجاة باطاهر و حُسنى عدي و نوال شريف و بشرى الهلالي و محمد مفضال.
و ستتخلل هذه المواعيد الحافلة إطلالات ضيوف من خارج المدينة أصدروا كتبا جديدة في مجالات أدبية و فكرية مثل زهور كُرام و العربي بنجلون و عبد الله صديق و أحمد دحراشي و صلاح بوسريف و إدريس الملياني و مهدي بناصر.
أما الصغار، و بهدف استدراجهم إلى عالم الكتاب و ترغيبهم في المطالعة، صاغت إدارة المكتبة الشاطئية برنامجا حافلا بالأنشطة تتنوع مواده بين عروض الحكي و ورشات للقراءة و الرسم و الأعمال اليدوية و التصوير الفوتوغرافي.
تُنَظم الدورة الخامسة للمكتبة الشاطئية كل من المكتبة الوسائطية التاشفيني و جمعية “أصدقاء مكتبة التاشفيني” و جمعية “صفحات جديدة” تحت إشراف مديرية الثقافة بالجديدة و مجلس جماعة الجديدة وبشراكة مع مديرية الكتاب و المديرية الجهوية للثقافة للدار البيضاء سطات و الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية و المعهد الفرنسي و مكتبة باريس و صالون مازغان للثقافة و الفن و فرع رابطة كاتبات المغرب و فندق بولمان و مدارس إحسان.