أخر تحديث : السبت 26 مايو 2018 - 5:50 مساءً

المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ” ك د ش ” بالجديدة يوضح

بتاريخ 26 مايو, 2018
المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ” ك د ش ” بالجديدة يوضح

بـــلاغ توضيحي

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بالجديدة اجتماعا يوم 22 ماي 2018 من أجل مناقشة الوضع التنظيمي بالإقليم، تماشيا مع قرار المجلس الجهوي المنعقد في 17 مارس 2018 ، وتنفيذا للمذكرة التوجيهية الصادرة عن المكتب الجهوي بتاريخ 21 أبريل 2018 القاضية بإعادة هيكلة الفروع التي استوفت مدتها القانونية؛ وبعد استحضار المساعي التي قام بها الإخوة في المكتب الوطني بمعية الأخ الكاتب الجهوي، قرر المكتب الإقليمي الاستمرار في ورش التنظيم و التنسيق مع أعضاء المكاتب المتواجدة بفروع كل من الجديدة، أزمور وسيدي اسماعيل من أجل إعادة هيكلتها بعد انتهاء مدتها القانونية؛ وذلك باتباع الخطوات التالية:
 السهر على الوضع التنظيمي وإعداد كل الظروف من أجل إعادة هيكلة الفروع المذكورة تحت إشراف مباشر للمكتب الإقليمي و بتنسيق تام مع المكتب الجهوي،
 تشكيل لجن تحضيرية يترأسها أعضاء من المكتب الإقليمي و باقي أعضاء مكاتب هاته الفروع و التأكيد على أن كتاب الفروع الثلاثة لم تعد تربطهم أي علاقة بأجهزة نقابتنا،
 الإشراف على توزيع بطائق الانخراط وهيكلة لجن المؤسسات.
 التنسيق مع المكتب الجهوي في جميع الخطوات والتدابير الواجب اتخاذها.

وفي الأخير، فإن المكتب الإقليمي بالجديدة يحيي عاليا إخوته بالمكتبين الوطني و الجهوي على المحاولات الجادة و طول النفس الذي أبانوا عنه من أجل حث كتاب الفروع السالفة الذكر على الإنخراط في السيرورة التنظيمية و الدينامية الجديدة التي خلقها المكتب الإقليمي، وفي نفس الوقت ينأى بنفسه عن الرد على كل الاتهامات الرخيصة والمزايدات التي صدرت عن كتاب الفروع المذكورة و محاولتهم الإساءة لمنظمتنا العتيدة و لرموزها سواء إقليميا أو وطنيا، و يدعو الشغيلة الكونفدرالية بالإقليم بكل الفروع إلى الالتفاف حول نقابتهم المناضلة و الانخراط الواسع و الجدي في ورشها التنظيمي و أخذ الحيطة والحذر من محاولات التشويش البائسة.
عاشت النقابة الوطنية للتعليم صامدة مناضلة
عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
عن المكتب الإقليمي