أخر تحديث : الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 8:58 مساءً

النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تشارك في اجتماع اللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين بالعاصمة الكرواتية زغرب

بتاريخ 31 أكتوبر, 2017
النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تشارك في اجتماع اللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين بالعاصمة الكرواتية زغرب

شاركت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية في الاجتماع السنوي للجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين المنعقد في العاصمة الكرواتية زغرب يومي 26 و27 أكتوبر الجاري 2017، ممثلة في رئيسها الدكتور مسعود بوحسين الذي جرى إعادة انتخابه باسم النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية لعضوية “برلمان” هذه المنظمة الدولية في مؤتمرها الواحد والعشرين بساو باولو بالبرازيل من 22 إلى 25 شتنبر2016..
وبعد الجلسة الافتتاحية، التي حضرتها وزيرة الثقافة الكرواتية حيث تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي ووضعية المنخرطين، تداول الحاضرون على مدى يومين العديد من القضايا التي تشغل بال النقابات الفنية للممثلين سواء ما يتعلق فيها بمجال حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، أو قضايا الهجرة وحماية الفنانين اللاجئين، أو البرامج التنسيقية مع المنظمات الدولية ذات الأهداف المشتركة، واسترتيجية الفيدرالية لحماية فناني الدوبلاج وفناني الانترنيت، وغير ذلك من المواضيع التي أقرها مؤتمر ساو بالو.
كما استمع الحاضرون إلى تقارير المجموعات الجهوية واللغوية.. وفي هذا الصدد تقدمت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بقرير يهم وضعية المجموعة الإفريقية بالمنظمة وبسير التطورات التشريعية والتنظيمية في المجال الفني بالمغرب والانتظارات المتوخاة خلال الخمس سنوات المقبلة في إطار برنامج التنمية النقابية.
كما قام المجتمعون بتقييم نتائج الحملة الدولية التي أطلقتها المنظمة من أجل حث الدول على المصادقة على اتفاقية بيكين لفناني الأداء السمعي البصري، معربين عن ضرورة استمرار النقابات الأعضاء في الترافع في بلدانهم من أجل التسريع بانضمام أكبر قدر ممكن من البلدان إلى لائحة المصادقين على هذه الاتفاقية الهامة، وذلك من أجل اعتمادها رسميا كإحدى الأدبيات القانونية الدولية الأساسية في حماية الفنانين عبر العالم.
كما ناقش المشاركون قضايا تتعلق بمحاربة التحرش الجنسي في المجال الفني، وأوكلت لمجموعة العمل الخاصة بالتعددية إعداد مشروع إستراتيجية في الموضوع لعرضها على اللجنة التنفيذية في اجتماعها المقبل، زيادة على تدارس مشكل حماية الفنانين اللاجئين حيث قدمت العديد من المنظمات تصورها فيما يخص الدفاع عن الفنانين اللاجئين واقرت ضرورة العمل المشترك والتنسيق من أجل ترافع النقابات الأعضاء لدى حكوماتهم من أجل تمكين الفنانين اللاجئين من العمل في بلدان الاستقبال واستفادتهم من الحقوق الاجتماعية والمهنية المخولة لهم.
كما عرضت الكتابة العامة للمنظمة تقيمها لبرنامج التنمية النقابية الذي باشرته الفيدرالية في الثلات سنوات الماضية مع نقابات من الهند وغانا وجنوب إفريقيا والأروغواي والمغرب وغيرها، وقد أثنى تقرير الكاتب العام للمنظمة على التطورات الأخيرة للمنظومة القانونية لحماية الفنانين بالمغرب ولاسيما ما يتعلق بقانون الفنان والمهن الفنية، والهيكلة الجديدة للنقابة التي أقرها مؤتمرها الاستثنائي بتاريخ 03 شتننبر 2016، معربا عن ضرورة تمديد اندماج النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية لمدة خمس سنوات إضافية في هذا البرنامج من أجل استمرار التنسيق وتبادل الخبرات.
كما صادق الحاضرون على تنظيم المؤتمر الثاني والعشرين للفيدرالية بلندن عام 2021..
يشار إلى أن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية عضو منتخب في اللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين إلى جانب كل من المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، الدنمارك، البرازيل، الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، السويد، استراليا، اليابان، الأوروغواي، سويسرا وتركيا.