http://a106424.hostedsitemap.com
أخر تحديث : السبت 3 فبراير 2018 - 11:51 مساءً

انطلاق الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال الغير المسجلين بالحالة المدنية بإقليم سيدي بنور

بتاريخ 3 فبراير, 2018
انطلاق الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال الغير المسجلين بالحالة المدنية بإقليم سيدي بنور

عزيز العبريدي

انعقد صباح يوم أمس الجمعة 02 فبراير الجاري بمقر عمالة إقليم سيدي بنور، اجتماع موسع لتدارس مستجدات الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال الغير المسجلين في الحالة المدنية، والتي انطلقت مع بداية سنة 2018 ، بحضور عامل إقليم سيدي بنور، والمفتش الإقليمي للحالة المدنية، ومندوبة وزارة الشباب والرياضة بسيدي بنور، وممثلة مندوبية وزارة الصحة بسيدي بنور، ورئيس مصلحة التخطيط بمندوبية وزارة التعليم بسيدي بنور، وممثل التعاون الوطني بسيدي بنور، إضافة إلى ضباط الحالة المدنية بالجماعات الترابية لإقليم سيدي بنور.
وقد افتتح هذا الإجتماع الموسع عامل إقليم سيدي بنور الذي ألقى كلمة رحب فيها بالحضور الكريم، وألح على ضرورة تظافر جهود كل الفعاليات لإنجاح هذه الحملة الوطنية لتسجيل جميع الأطفال الغير المسجلين في الحالة المدنية، بعده تناول المفتش الإقليمي للحالة المدنية الكلمة الذي أوضح الطريقة التي يجب أن تتم بها هذه الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال الغير المسجلين في الحالة المدنية، من خلال القيام بعملية الإحصاء وإنجاز الملفات وإرسالها إلى منسق اللجنة الإقليمية ( المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية )، تم أعطيت الكلمة لرئيس مصلحة التخطيط بمندوبية وزارة التربية الوطنية، الذي أشار إلى أهمية هذه الحملة وبأنه يتوفر على لوائح بأسماء التلاميذ الغير المسجلين بالحالة المدنية بمختلف المدارس المتواجدة بإقليم سيدي بنور، وأنه سيضعها رهن إشارة جميع الجماعات الترابية من أجل دراستها والانكباب على عملية تسجيل هؤلاء الأطفال الغير المسجلين، تم أخذ بعد ذلك الكلمة ممثلو مختلف المصالح الخارجية الحاضرين لإعطاء فكرة عني سير هذه الحملة الوطنية كل واحد في مجال تدخله.
بعد ذلك تم فسح المجال أمام ضباط الحالة المدنية للجماعات الترابية لتقييم حصيلة هذه الحملة الوطنية والمشاكل التي تواجههم في عملهم اليومي، و تحول دون نجاح هذه الحملة الوطنية بنسبة كبيرة منها: عدم رصد غلاف مالي لمساعدة المواطنين المعوزين على تسجيل أبناءهم، خصوصا أن بعضهم لا يتوفرون على إمكانيات مالية لتوثيق عقود الزواج، ووجود خلافات بين بعض الأزواج تحول دون الإقرار بالبنوة، كما تطرق بعض المتدخلين إلى رفض بعض ملفات التسجيل من طرف محكمة الأسرة بسيدي بنور لأسباب بسيطة، وطالبوا باستدعاء ممثل قسم قضاء الأسرة لتوضيح سبب رفض هذه الملفات، وفي الأخير تطرق بعض ضباط الحالة المدنية للمشاكل التي تواجههم في عملهم اليومي مثل، عدم توفير وسائل التنقل، وعدم تخصيص حوافز مالية تشجيعية للموظفين من أجل إنجاح هذه الحملة الوطنية.