Search

بعد تنفيد حكم الافراغ من محله التجاري, هشام يدخل في اعتصام واضراب عن الطعام

يخوض المواطن هشام شاعي اعتصاما واضرابا عن الطعام امام المحل التجاري الذي نفذ عليه حكم قضائي بالافراغ من قبل القوة العمومية يوم امس الخميس. 

جاء قرار الاعتصام والاضراب عن الطعام كشكل احتجاي ضد الحكم الصادر في حقه والذي اعتبره غير عادل ولم ينصفه خاصة وان التعويض الذي قضت به المحكمة التجارية لم يأخذ بعين الاعتبار المدة التي استغل فيها بعد لمحل التجاري والتي تصل الى لحوالي 23 سنة .

وقال هشام انه سبق واقتنى الدكان بتادية ما قيمته 300 ألف درهم كمقابل عن ما يعرف محليا ب ” الساروت ” وانه دفع نصف الثمن ” نوار ” أي غير مصرح به في اية وتيقة بينه وصاحب العقار. 

وقالت المحكمة بافراغ هشام للمحل التجاري الموجود بقيسارية الفتح بشارع الحنصالي بالجديدة بناء على شكاية تقدم بها ابن صاحب العمارة التي تتواجد فيها القيسارية بدعوى انه سيستغله في نشاط تجاري لعدم توفره على شغل وقالت بتعويض لصالح هشام قيمته حوالي 150 الف درهم بناء على تقييم خبير محلف .

وكان هشام في وقت سابق انتدب خبيرا لتحديد قيمة العقار فجاءت متقاربة والقيمة التي حددها خبير آخر بناء على توصية من المحكمة التجارية في المرحلة الابتدائية,  الا ان القيمة التي حددها الخبير بتوصية من المحكمة التجارية في مرحلة الاستئناف جاءت مخيبة ولم تصل ثلث القيمة التي قالت بهما الخبرتين السابقتين. 

وقد خلف تنفيد الحكم حالة من الاستياء في صفوف المواطنين والمنظمات الحقوقية ومؤسيات المجتمع المدني التي تضامنت مع هشام ووالدته التي تعاني جراء مرض مزمن سيما وان دكان آخر بجانب دكان هشام معروض للبيع ويتجاوز الثمن المطلوب لتفويته 120مليون سنتيم. 

 




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *