http://a106424.hostedsitemap.com
أخر تحديث : الأربعاء 24 يناير 2018 - 12:15 مساءً

تأخير محاكمة طبيب مختص في امراض النساء بالجديدة الى 28 يناير

بتاريخ 24 يناير, 2018
تأخير محاكمة طبيب مختص في امراض النساء بالجديدة الى 28 يناير

قررت هيئة محكمة الاستئناف صباح اليوم الأربعاء  24 يناير الجاري تأخير محاكمة طبيب مختص في امراض النساء الى جلسة 28 يناير الجاري.

جاء قرار التأجيل بسبب تخلف الطبيب الذي يتابع في كالة سراح عن الحضور وادلاء دفاعه بشهادة طبية لتبرير غيابه والتماس التأخير.

وكانت جلسة اليوم رابع جلسة في مرحلة الاستئناف والتانية التي يدلي فيها بشهادة طبية لتبرير غيابه وهو ما أثار حفيظة عائلة الضحية التي توفيت نتيجة عملية إجهاض اودت بحياتها.

هذا وقد نظمت عائلة الضحية الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان وقفة احتجاجية امام قصر العدالة نددت فيها بما وصفته بالتساهل والانحياز للطبيب واعتبرت التأخير حيلة ممنهجة لربح الوقت للافلات من العقاب.

ووجب التذكير بأن المحكمة الابتدائية في الجديدة سبق و قضت بالسجن النافذ لست سنوات في حق الطبيب، وب”4 و3″ سنوات سجنا نافذا، في حق ممرض، وممرضة يتابعان في الملف ذاته، كما قضت بمنع الطبيب، والممرض من مزاولة عملهم لخمس سنوات.
وتعود تفاصيل الملف، الذي يعرف بملف “أمال أبو القاسم”، التي وافتها المنية، خلال عملية إجهاض سرية، إلى عام 2014، حيث تم إجراء العملية من دون علم العائلة، وفي ظروف تغيب عنها المعايير الدنيا للوقاية والسلامة، نتج عنها دخولها في غيبوبة تامة في العيادة، ونقلت إلى مصحة الجديدة، ومن ثمة إلى قسم العناية المشددة في المركز الاستشفائي الإقليمي للجديدة إلى أن وافتها المنية، حسب وثائق الملف.