أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 10:04 صباحًا

تجار شارع محمد الخامس بالزمامرة يحتجون على وضع علامات التشوير

بتاريخ 14 نوفمبر, 2017
تجار شارع محمد الخامس بالزمامرة يحتجون على وضع علامات التشوير

 عزيز العبريدي –

نظمت جمعية التضامن لمكتري ومستغلي دكاكين شارع محمد الخامس بالزمامرة وقفة احتجاجية يوم الجمعة: 10 نونبر الجاري احتجاجا على استمرار المجلس البلدي في وضع علامات التشوير ” ممنوع الوقوف والتوقف ” أمام محلاتهم التجارية لمدة تقارب ثلاثة سنوات، وهو ما كبد تجارتهم خسائر كبيرة بسبب منع السيارات والشاحنات والحافلات من الوقوف بهذا الشارع، وطالبوا في وقفتهم هذه برفع الحصار عنهم والجلوس إلى طاولة الحوار لإيجاد حلول مرضية لمشاكلهم.
وعن دواعي تنظيم هذه الوقفة الإحتجاجية قال عبد الرحيم دواح نائب رئيس جمعية التضامن بأنها جاءت احتجاجا على وضع علامات التشوير ” ممنوع الوقوف والتوقف ” لمدة تزيد عن ثلاث سنوات وهو ما أضر بمصالح التجار والجزارين والخضارين المتواجدين بهذا الشارع، مطالبا رئيس المجلس البلدي برفع هذا الحصار كخطوة أولية والدخول في حوار بناء من أجل إيجاد حلول للمشاكل المطروحة .

وأوضح المتحدث بأن هذا الحصار أدى إلى تراجع مدخول التجار وأصبحوا مثقلين بالديون وأصابهم في مصدر رزقهم، كما أن مرآب السيارات الموجود أمام هذه المحلات التجارية عمق هذه الأزمة، كما أشار في كلمته إلى مشكل النظافة و الروائح النتنة التي تزكم أنوف التجار والمواطنين المارين بهذا الشارع من جراء رمي الأزبال وعدم جمعها، مطالبا المجلس البلدي بالإهتمام أكثر بعملية النظافة لأنها تؤثر سلبيا على جمالية المدينة .

وأضاف عبد الرحيم دواح بأن رئيس المجلس البلدي وعدهم في وقت سابق بإيجاد حل لمحلاتهم التجارية في الجهة المقابلة لهم بشارع محمد الخامس، بعدما عقدوا معه ثلاثة جلسات لكنهم فوجئوا بتوقف الحوار من جانبه منذ حوالي ثلاث سنوات، ويطالبون كجمعية بالعودة إلى طاولة الحوار لحل مشاكلهم.