أخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 11:33 مساءً

تحرير الملك العمومي بآزمور والأمل في المسار الدائم

بتاريخ 2 ديسمبر, 2015
تحرير الملك العمومي بآزمور  والأمل في المسار الدائم

عبد الكريم جبراوي –

      بعدما استفحلت ظاهرة الترامي على الملك العمومي بمدينة آزمور ، من خلال بسط البضائع والسلع وكراسي المقاهي على الرصيف جزئه أو كله ، وأحيانا وضع صناديق أو حجارة وحواجز لمنع حتى ركن السيارات على قارعة الطريق قرب هذا المحل أو ذاك ، تحركت لجنة تحرير الملك العمومي  ، وفي الحركة بركة ليس كما يقال ، وهمت عشية يوم الأربعاء شارع محمد الخامس وشارع مولاي الحسن ، بصدى تتبعه الرأي العام المحلي خطوة بخطوة ، وعند كل وقفة أمام كل مقهى وكل دكان وكل متجر ، ولعل ختامها كان مسكا بمقهى للفطور والعشاء بتساؤل مسؤول ” هل لديكم رخصة استغلال الملك العمومي ؟” وبالتفاتة حنونة ضمنها السؤال فيما إذا كانت الوضعية مسواة ، ثم الأمر بإزالة ” فائض ” من الكراسي والموائد ..

       ذاك بعض مما كان ورصدته منهم مسامعنا وأبصارنا ، أملا في أن تكون الحملة على مسار دائم ، ذاك  بعض مما كان ورصدته منهم مسامعنا وأبصارنا ، أملا في أن تكون الحملة على مسار دائم ، أما ما لم تستسغه منا المدارك هو كيف السؤال بتحصيل الحاصل ؟