http://a106424.hostedsitemap.com
أخر تحديث : الإثنين 29 يناير 2018 - 11:51 صباحًا

جريمة تعود تفاصيلها الى 2014 بالزمامرة : الخبرة الطبية أسقطت عنه المسؤولية والمحكمة حكمت عليه ب 25 سنة سجنا نافذا

بتاريخ 29 يناير, 2018
جريمة تعود تفاصيلها الى 2014 بالزمامرة : الخبرة الطبية أسقطت عنه المسؤولية والمحكمة حكمت عليه ب 25 سنة سجنا نافذا

أحمد ذو الرشاد

صرحت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، علنيا وحضوريا، أخيرا، بإدانة متهم والحكم عليه بخمس وعشرين سنة سجنا، بعد تأكدها من ثبوت جناية القتل العمد طبقا لفصل 392 من القانون الجنائي.
وأمرت الغرفة ذاتها، في وقت سابق بإخضاع المتهم لخبرة طبية من قبل طبيب تابع لمستشفى الأمراض النفسية والعقلية، من أجل فحصه للتأكد من سلامته العقلية، وتحرير تقرير مفصل أثبت أن المتهم كان منعدم المسؤولية، لكن رئيس هيأة الحكم، خلص، من خلال سلطته التقديرية، إلى ثبوت مسؤوليته الجنائية في قتل الهالك، وسلامته العقلية من خلال مناقشته لوقائع النازلة وتجاوبه معه في مختلف أطوار المحاكمة.
وفي التفاصيل، يستفاد من تقرير قاضي التحقيق، أن وقائع هذه النازلة تعود إلى يوليوز 2014، حينما توصلت مصالح الشرطة القضائية التابعة للمفوضية الجهوية للأمن الوطني بالزمامرة، بخبر يفيد ضرورة الانتقال إلى السوق الأسبوعي، حيث تم العثور على جثة رجل.
وعاينت الضابطة القضائية جثة الهالك، فوجدتها تحمل جرحا غائرا بين الأضلاع، وتدخل شقيقه، وصرح أن الضحية اعتاد السهر رفقة شخصين في شرب مسكر ماء الحياة، مدليا باسميهما.
وتوصلت الضابطة نفسها إلى هوية الشاهد، الذي أكد أنه التحق بالمتهم وزميله وشاركهما في جلسة خمرية. وبعد مرور وقت قصير، وقع شنآن بين الشاهد والمتهم حول طريقة توزيع كؤوس الخمر، فاستل الجاني سكينا وطعن أذنه وتسبب له في جرح. وخرج من أجل غسل الدم، الذي سال على عنقه، وطلب من صاحب مقهى مرافقته إلى المكان الذي كانوا يشربون فيه الخمر، فعثرا على الهالك جثة هامدة.
وتوصلت الضابطة القضائية إلى هوية المشتبه فيه، وعملت على اعتقاله واقتياده إلى مقر الشرطة القضائية. وبعد الاستماع إليه، صرح أنه يعمل مياوما ويقطن بإحدى التعاونيات الفلاحية وأنه اعتاد تنظيم سهرات لشرب الخمر.
وليلة الحادث، التحق به الهالك رفقة الشاهد الوحيد محملين بكمية من ماء الحياة. وأثناء الشرب، لم يحترم الشاهد طريقة توزيع الكؤوس، فعارضه ولامه على ذلك ونشب بينهما نزاع، فوجه له ضربة بواسطة السكين. ولما خرج من مكان السهر، نشب بينه وبين الضحية نزاع، فوجه له ضربة بالسكين نفسه أردته قتيلا.
وتراجع عن تصريحاته أمام الضابطة القضائية، مؤكدا أنه دخل في شنآن مع الشاهد، فتدخل الهالك محاولا تهدئة الطرفين، فتلقى طعنة بالسكين، موضحا أنه لم يكن ينوي قتله.