أخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 8:08 مساءً

جمعية وليدات سيدي إسماعيل تبصم الفرحة في قلوب تلامذة وتلميذات مدرسة فرعية العليوات

بتاريخ 11 مارس, 2018
جمعية وليدات سيدي إسماعيل تبصم الفرحة في قلوب تلامذة وتلميذات مدرسة فرعية العليوات

عبد الباسط أباتراب /سيدي إسماعيل

تحث شعار ” من أجل الطفولة نحن قادمون”، نظمت جمعية وليدات سيدي إسماعيل للتنمية يومي الجمعة والسبت 9-10 مارس من السنة الجارية نشاطا ترفيهيا بفرعية العليوات التابعة لمجموعة مدارس العطاعطة المدرسية، الكائنة بتراب دوار العليوات بسيدي إسماعيل .

قام مجموعة من الشباب الفاعل الجمعوي الطموح ذكورا واناثا والحامل لشعار التطوع في سبيل ابتسامة الطفولة، بصباغة جدران المدرسة، صياغة الطاولات، تركيب الستائر وغيرها من الورشات الإصلاحية، ليتم في اليوم الموالي” يوم السبت” باستكمال ما تبقى من ورش الإصلاح وتنظيم مجموعة من الفقرات التنشيطية لفائدة المتعلمات والمتعلمين، من بهلوان، النقش بالحناء، التلوين وتنظيم مباراة في كرة القدم لفائدة التلاميذ فئة الذكور، ليتم في الأخير تتويج المشاركين بهدايا رمزية ذات قيمة معنوية كبيرة، وتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين من أطر إدارية وتربوية وأشخاص فاعلين بالمجتمع المدني بحضور ممثلي الهيئات السياسية في شخصية عبد الحق مهدب، الذين ساهموا في إنجاح هذا الورش الإصلاحي الذي يدخل ضمن انفتاح المدرسة على المحيط السوسيو-ثقافي كدعامة أساسية للنهوض بالمنظومة التعليمية .

كما نوهت الجمعية بمدير المؤسسة عبد الناجي قرموشي لما اسداه من مساعدات في سبيل إنجاح هذا الورش الإصلاحي، كما نوهت في نفس الوقت بساكنة المنطقة على حفاوة الاستقبال .


وفي كلمة ختامية للبرلماني عبد الحق مهدب أعرب فيها عن عمق حبه وامتنانه للمنطقة مشيدا في ذات السياق بالعمل الجبار الذي قامت به الجمعية، ليؤثث الختام بصور تذكارية.