أخر تحديث : الثلاثاء 27 فبراير 2018 - 11:02 صباحًا

جنايات الجديدة تقضي بالحبس النافذ لمتهم بالسكر العلني واهانة الضابطة القضائية للدرك الملكي

بتاريخ 27 فبراير, 2018
جنايات الجديدة تقضي بالحبس النافذ لمتهم بالسكر العلني واهانة الضابطة القضائية للدرك الملكي

أحمد ذو الرشاد

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الثلاثاء الماضي، قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بثمانية أشهر حبسا نافذا، من أجل جنحة السكر العلني وإهانة الضابطة القضائية طبقا للفصل 263 من القانون الجنائي، بعد تبرئته من جناية القتل العمد طبقا للفصل 392 من القانون ذاته.
واستمع رئيس هيأة الحكم، بإمعان لتصريحات المتهم، التي اعترف فيها بوجوده في حالة سكر وتهديده لسكان دوار السماعلة التابع لأولاد عمران، ورجال الدرك الملكي بواسطة مذراة، خوفا من إلقاء القبض عليه.

ونفى أية علاقة له بقتل الهالك، مشيرا إلى أنه كان طيب الأخلاق ولا عداوة له مع سكان الجماعة القروية التي يقطن بها. وأضاف أنه كان على خصام مع زوجته، بعدما علمت برغبته في الزواج بامرأة ثانية.

واستمع الرئيس نفسه لشاهدي إثبات، أكدا أن المتهم كان كلما سكر ، يهدد السكان ويعترف بقتله للهالك. وصرح أحد أبناء الهالك، أنه بعد موت والدهم ودفنه ومرور حوالي سنتين، بدأ يتلقى اتصالات هاتفية تؤكد أنه قتل من قبل بعض سكان الدوار ذاته.
وفي تفاصيل هذه القضية، التي تعود وقائعها إلى يوليوز من 2014، يستفاد من محضر الضابطة القضائية، التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بأولاد عمران، أنه تم العثور على جثة الهالك طافية على سطح مياه قناة الري العابرة لتراب دكالة في اتجاه عبدة. ولوحظ جرح على فمه وأنفه ويده اليمنى، وبداية تحلل على جثته، مما يؤكد أنها قضت أكثر من ثلاثة أيام بالماء.

<