أخر تحديث : الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 12:08 صباحًا

خلق نواة ثانوية إعدادية بحي السلام نتاج نضال تنسيقية جمعيات السلام والنجد بالجديدة

بتاريخ 5 يوليو, 2016
خلق نواة ثانوية إعدادية بحي السلام نتاج نضال تنسيقية جمعيات السلام والنجد بالجديدة

محمد مفتاح-الجديدة اليوم-

لازالت تنسيقية جمعيات المجتمع المدني بأحياء السلام والنجد والاحياء المجاورة في سباق مع الزمن لإحداث نواة لمؤسسة إعدادية بالمنطقة، وقد اجتمع ممثلوا هذه الجمعيات بحر الاسبوع الماضي بالعديد من المسؤولين بالقطاع التربوي وعلى رأسهم السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة بمقر المديرية، إد عبر الحاضرون عن أسفهم الشديد لما يعانيه أبناء المنطقة جراء غياب مؤسسات تعليمية عمومية في ظل تنامي المؤسسات الخاصة التي تنبت كالفطر. وقد تطرق الحاضرون الى ملف إعدادية ” فلسطين ” التي كان من المفروض إحداثها سنة 2006 إلا أن المشروع تبخر وتم تفويت الوعاء العقاري للقطاع الخاص بطريقة لا يفهمها إلا الراسخون في العلم من دوي الاختصاص، مؤكدين تشبتهم بمتابعة القضية حثى آخر رمق. هذا وقد عبر السيد المدير الإقليمي عن تفهمه للوضع السائد، مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده لإحداث نواة إعدادية بالثانوية التأهيلية ” النجد “، وهي المؤسسة العمومية الوحيدة التي تم إحداثها السنة الماضية والتي لم تشرع بعد في العمل. وقد استبشر المناضلون والسكان خيرا بعد ظهور هذه النواة الإعدادية بالحركة الجهوية لرجال ونساء التعليم بجهة الدار البيضاء-سطات.