أخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 1:51 مساءً

دوار لهواورة معاناة مستمرة ووعود لم تنجز

بتاريخ 18 ديسمبر, 2017
دوار لهواورة معاناة مستمرة ووعود لم تنجز

الطيب مؤنس –

ما زالت معاناة ساكنة دوار لهواورة التابع ترابيا لجماعة مولاي عبد الله مستمرة منذ سنوات بسبب التكاليف الباهضة لربط  الدوار بشبكة الماء الصالح للشرب والإنارة العمومية وتحيين تصميم إعادة هيكلة الدوار
واسماعا لصوتها للجهات المسؤولة نظمت ساكنة الدوار العديد من الوقفات الاحتجاجية سواء أمام جماعة مولاي عبد الله او عمالة الجديدة كللت بفتح حوار مع المصالح  المعنية
وفي حين التزمت الساكنة بما طلب منها خلال جلسات هذا الحوار كانجاز تصميم بكل منزل قصد معرفة وضعيته وكذا  التقدم  بطلبات جماعية للحصول على شهادتي الربط بالماء والكهرباء فإن الجهات المعنية لم تف  بأي  من العهود التي قطعتها على نفسها وهي الإسراع في إتمام مشروع تهيئة  الدوار والتعهد بأن  يكون مبلغ الربط في متناول الساكنة التي يعيش معظمها ضروفا صعبة  خاصة اذا استحضرنا أن  دوار لهواورة الذي يضم أزيد  من 1000 اسرة يدخل ضمن الدواوير التي شملتها اتفاقية شراكة وتمويل برنامج تأهيل  وإتمام أشغال أحياء  بجماعتي ازمور ومولاي عبد الله بإقليم  الجديدة والذي وقع بين وزارة السكنى وسياسة المدينة وشركة العمران وكذا جماعة مولاي عبد الله وعمالة الجديدة
وقد ارجعت ساكنة الدوار تلكؤ الجماعة وتخليها عنهم لخلفيات وأسباب واهية آملين  ان يتدخل  السيد العامل شخصيا لإيجاد حل لمشكلهم  الذي عمر طويلا