أخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 3:11 مساءً

ذ.خالد بوعرفة عضو دفاع الطلبة المعتقلين : أسوأ السيناريوهات لم تكن تتوقع هذا الحكم القاسي والمجحف

بتاريخ 13 نوفمبر, 2017
ذ.خالد بوعرفة عضو دفاع الطلبة المعتقلين : أسوأ السيناريوهات لم تكن تتوقع هذا الحكم القاسي والمجحف

مازالت تداعيات الحكم القاسي الصادر في حق طلبة الحي الجامعي المعتقلين تلقي بظلالها على الساحة الطلابية والرأي العام عموما ،ولتسليط الضوء على هذه القضية وحيثياتها والإجراءات المرتقبة في باقي مراحل التقاضي الجديدة اليوم استضافت الاستاذ خالد بوعرفة محام بهيئة الجديدة وعضو هيئة دفاع الطلبة الاربعة المعتقلين وكان لها معه الحوار التالي :
بداية كيف تلقيتم كهيئة دفاع منطوق الحكم الصادر في حق الطلبة الاربعة المعتقلين ؟
اولا اسمح لي ان اتوجه بالشكر لموقع الجديدة اليوم على هذا الاهتمام بقضية الطلبة المعتقلين ومن خلالها لكل المنابر المحلية والوطنية التي التي واكبت القضية وتعاملت معها بموضوعية وجدية
اما فيما يتعلق بسؤالكم
الحقيقة الأحكام التي أدين بها الطلبة ليست قاسية فحسب ولكن مجزرة بما في الكلمة من معنى ولاتقل عن صدمة وثقل متابعات النيابة العامة ولم تصدمنا نحن كهيأة الدفاع وإنما كل المكونات الحقوقية .
هل لكم ان تحدثنا ولو باقتضاب عن حيثيات هذا الملف ؟
إعتقال الطلبة جاء على خلفية مطالبتهم ببعض الحقوق على مستوى الحي الجامعي بالجديدة والتي لقيت آدانا صماء من قبل هذه الإدارة وظلت تتلكؤ في تحقيقها بل دبرت لهم مكيدة لإستدراجهم ومع دلك الملف فارغ من الناحية القانونية وشابته إختلات شكلية وجوهرية
ماهي هذه الخروقات القانونية استاذ.؟

خروقات كثيرة شابت هذا الملف سواء على مستوى محضر الضابطة القضائية وظروف الإعتقال او على مستوى ضمانات المحاكمة العادلة .فالمعتقلون أكدوا عند زيارتهم للسجن تعرضهم للعنف الجسدي واللفظي ولم يشعروا بحقوقهم القانونية أثناء الحراسة النظرية من إخبار لعائلاتهم والتخابر مع محاميهم وغيرها وقد أثارت هيئة الدفاع خلال جلسة المحاكمة والتي تجاوزت الست ساعات مجموعة الدفوع الشكلية حول الخروقات لتي شابت المسطرة وناقشنا المتابعات وإعتبرنا عدم قانونيتها وأنها غير موجودة إلا في مخيلة سلطة الإتهام وفي غياب تام للإثبات كان ينبغي على هيأة الحكم أن تضع حدا لهذه المحاكمة لكن يبدو حتى أسوء السناريوهات لم تتوقع. هذا الحكم القاسي والمجحف
حمل منطوق الحكم حسب هيئة الدفاع الكثير من التناقضات هل من توضيح في هذا الشأن ؟

. أكيد أن تبرئة جميع المتابعين من جناية السرقة الموصوفة وإثنين منهم من الإحتجاز والعنف والحكم على الجميع بعقوبة واحدة وهي ثلات سنوات يؤكد عدم إنسجام المحكمة مع ذاتها وتناقض حكمها
ماهي الاجراءات التي تنوون القيام بها في باقي مراحل التقاضي؟
.كان اول اجراء قامت به هيئة الدفاع هو بالطبع استئناف الحكم الصادر في حق الطلبة و الذي اعتبرناه ظالما وقاسيا
ونتمنى أن ترجع الغرفة الإستئنافية الأمور إلى نصافها وتعيد المتهمين إلى مكانهم الطبيعي وهو حجرات الكلية وليس جدران السجن.
في الاخير نشكرك استاذ على تلبية الدعوة ونتمى ان تكون لنا لقاءات قادمة في سياق متابعة هذا الملف

الصورة : ذ.خالد بوعرفة التاني من اليسار في الصورة