أخر تحديث : الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 11:55 مساءً

رئيس جمعية مربي الابقار بدكالة يشعر عامل إقليم سيدي بنور بوقفة احتجاجية ضد المقاطعة

بتاريخ 5 يونيو, 2018
رئيس جمعية مربي الابقار بدكالة يشعر عامل إقليم سيدي بنور بوقفة احتجاجية ضد المقاطعة

وجه رئيس الجمعية الجهوية لمربي الابقار بدكالة، عبد القادر قنديل،  كتابا الى عامل إقليم سيدي بنور يسعره فيه باعتزامه تنظيم وقفة احتجاجية ضد المقاطعة، ستدوم ساعتين ابتداءا من الساعة العاشرة، و ستحضرها تعاونيات جمع و تسويق الحليب بمنطقة دكالة.
صاحب الاخبار، ينتمي للحزب الذي يقوده عزيز اخنوش، وزير الفلاحة، و برلماني عن دائرة سيدي بنور، كما انه يقود جمعية منتجي الشمندر بنفس الجهة، و يعتبر من بين اثرياء المنطقة، حيث يمتلك ضيعة سبق و ان صرح بانها مكان لانتاج حوالي 2طن من الحليب.
و خلف الاخبار الذي بعث به عبد القادر الى عامل سيدي بنور، سخرية الفايسبوكيين، الذين تساءلوا عن الجهات التي سيحتج عليها الرجل من خلال وقفته امام العمالة، متسائلين عما اذا كان هذا الاخير يسعى الى اجبار المواطن على اقتناء حليب سنترال، عوض شركة اخرى غير معنية بالمقاطعة.
عدد من المعلقين تساءلوا عن التدابير التي اتخدها قنديل و هو رئيس للمجلس الاقليمي، لحماية الفلاح من مثل هذه المستجدات، التي قد لا تكون مرتبطة بالمقاطعة، فماذا سيكون مصير الفلاح لو ان شركة سنترال تعرضت لخسارة اجبرتها على ايقاف نشاطاتها دون مقاطعة؟؟
من جهة اخرى، طالب عدد من المعلقين، من عبد القادر، التفكير في حلول ناجعة تعوض الفلاح عن خسارته، مع عزيز اخنوش، زميله في الحزب، مذكيرينه بأن هناك صندوق للتنمية القروية لابد أن يستعمل لاحتواء الازمة، عوض الاحتجاج أمام السلطات المحلية التي لادخل لها في الموضوع، و التي لا تمتلك حججا على اجبار المواطن على اقتناء حليب هخذه الشركة او تلك.
و تساءل عدد من النشطاء، عما اذا كان مصير الفلاح المغربي، مرتبط بشركة فرنسية تشتري منه الحليب، و ما اذا كانت خسارتها ستكون موازية لخسارته، و ما فائدة وزارة الفلاحة و مخططها الاخضر اذا كان الفلاح يستفيد فقط من بيع الحليب.

وجدير بالدكر ان فلاحي بعض المناطق الفلاحية التابعة لأقاليم أخرى سبق وبادروا بتنظيم وقفات احتجاجية ضد المقاطعة بعضهم تنقلوا الى مدينة الرباط بعدما اصتبهم ، حسب تعليرهم ، من ضرر وكساد.