1. الاتحاد المغربي للشغل بالجديدة يستنفر الجامعات الوطنية استعدادا لفاتح ماي الاتحاد المغربي للشغل بالجديدة يستنفر الجامعات الوطنية استعدادا لفاتح ماي
  2. اللجنة التقنية الاقليمية تخصص اجتماعها الشهري للقطاع الفلاحي باقليم الجديدة اللجنة التقنية الاقليمية تخصص اجتماعها الشهري للقطاع الفلاحي باقليم الجديدة
  3. لجنة من المفتشية العامة للادارة الترابية تصل غدا الاتنين الى بلدية الجديدة . لجنة من المفتشية العامة للادارة الترابية تصل غدا الاتنين الى بلدية الجديدة .
  4. إفراغ مطعم القرش الأزرق بسيدي بوزيد تنفيذا لحكم قضائي إفراغ مطعم القرش الأزرق بسيدي بوزيد تنفيذا لحكم قضائي
  5. احد مكونات مجلس بلدية الجديدة يطالب بتغيير في أسماء نواب الرئيس لصالح مستشار مثير للجدل احد مكونات مجلس بلدية الجديدة يطالب بتغيير في أسماء نواب الرئيس لصالح مستشار مثير للجدل
  6. تدابير واجراءات استباقية لمراقبة جودة المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان تدابير واجراءات استباقية لمراقبة جودة المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان
أخر تحديث : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 6:13 مساءً

زعيم عصابة ” الزئبق الأحمر ” في قبضة القضاء بمدينة الجديدة

بتاريخ 10 أبريل, 2018
زعيم عصابة ” الزئبق الأحمر ” في قبضة القضاء بمدينة الجديدة

باث بارون مخدرات، مصنف خطير، ومبحوث عنه بموجب 8 مذكرات من قبل الدرك الملكي والأمن الوطني، في قبضة العدالة بمدينة الجديدة التي أودعته رهن الإعتقال الإحتياطي بالسجن المدني بالجديدة في انتظار أن تقول كلمتها في حقه .

ألقي القبض على البارون بعدما توصل عناصر الشرطة القضائية بالجديدة، بمعلومات تفيد إقامته في فيلا بمنتجع سيدي بوزيد، وتحركه بالمنطقة بشكل عاد، ما دفع إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة، سيما أن المعني بالأمر معروف بحيازته الأسلحة البيضاء، وسبق له في عدة مرات أن أفلت من قبضة الأمن والدرك، وهي الاحتياطات التي أمر بها أيضا، الوكيل العام بعد أمره الشرطة القضائية التابعة للأمن الوطني بالانتقال إلى منتجع سيدي بوزيد، لإيقاف المشكوك في أمره.
بناء على المعلومات توجهت مجموعة من عناصر الشرطة القضائية بزي مدني، إلى سيدي بوزيد، وترصدت الفيلا التي يقيم بها المتهم، إلى أن تمكنت من إحكام قبضتها عليه، قبل أن تنتقل لتفتيش الفيلا التي اكتراها للتخفي والقيام بعملياته المتعلقة بترويج الشيرا.
مكنت المداهمة مصالح الأمن من حجز 15 كيلوغراما من الشيرا ، وثلاثة سيوف وسيارتين، إحداهما تعود ملكيتها إلى شركة لكراء السيارات، والثانية من نوع “فولكسفاكن”، يشتبه في أن لوحاتها مزورة، ناهيك عن مبلغ مالي تبين أنه من عائدات الاتجار في المخدرات.
وأوردت مصالح عالمة أن المتهم مبحوث عنه بموجب ثماني مذكرات بحث، وأنه كان يتنقل بين مولاي عبد الله وسيدي بوزيد، كما أنه يلجأ إلى كراء السيارات من مدن أخرى حتى لا يثير الشكوك ويظل بعيدا عن أعين عناصر الأمن، وهو ما تم وضع حد له، بعد إيقافه.
واتضح من خلال تجميع المعطيات حول المتهم، أنه مبحوث عنه أيضا لضلوعه في عصابة ما يسمى الزئبق الأحمر، وهي شبكة كانت تنشط في مدن مختلفة وتستدرج الأثرياء لإيهامهم بالمشاركة في مشروع ضخم للزئبق الأحمر، باستغلال منجم سري، وتصدير الكميات إلى أمريكا، كما يوهمونهم بأن شخصية سياسية مرموقة تشرف على المشروع، لإيقاعهم في الغلط وتسلم أموال مهمة للمساهمة، قبل استدراج الضحية واحتجازه وطلب الفدية لإطلاق سراحه.
وأضافت المصادر نفسها أن المشتبه فيه مبحوث عنه أيضا بجنايتي التزوير واستعماله، إذ تبين أن العديد من السيارات التي كان يستعملها في تحركاته للاتجار في المخدرات، تحمل لوحات مزورة.