أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 3:56 مساءً

ست سنوات سجنا لشخص قطع الطريق العمومي بالحجارة بجماعة مولاي عبد الله

بتاريخ 6 ديسمبر, 2017
ست سنوات سجنا لشخص قطع الطريق العمومي بالحجارة بجماعة مولاي عبد الله

أحمد ذو الرشاد –

أصدرت الغرفة الجنحية الابتدائية التابعة لمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الثلاثاء الماضي، قرارها الصادر بخصوص ملف جنائي توبع فيه شاب من جماعة مولاي عبد الله، من أجل جناية وضع أحجار بالطريق العام لعرقلة المرور والسكر العلني البين، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا.
وجاء إيقاف المتهم بعد توصل مصالح الدرك الملكي بخبر من قبل أحد سائقي سيارات نقل العمال نحو الجرف الأصفر، أكد فيه، أنه فوجئ بقطع الطريق بوضع أحجار كثيرة وأن عددا من السائقين تجمعوا هناك وتمكنوا من إيقاف المشتبه فيه. وانتقلت فرقة دركية إلى المكان، ووجدت جمعا غفيرا من العمال رفقة السائقين، أكدوا جميعا ما جاء في شكاية السائق الأول. ووضعت الموقوف في سيارة المصلحة واتصلت بالنيابة العامة، التي أمرت بوضعه تحت الحراسة النظرية وتعميق البحث معه.
وبعد استعادته لوعيه، استمعت إليه في محضر رسمي، فصرح أنه يتحدر من الجماعة نفسها وأنه ليلة الحادث، توجه نحو دوار أولاد إبراهيم المحاذي للجرف الأصفر لاقتناء كمية من مسكر ماء الحياة (الماحيا). والتقى بشخص آخر، أخبره أنه قدم إلى الدوار للغرض ذاته. وطرق باب مروج (الماحيا) واقتنى المتهم لترا ونصف، فيما اقتنى الثاني نصف لتر من المشروب نفسه، وتوجها معا نحو مكان بعيد عن الطريق وتناولا محتوى القنينات البلاستيكية.