أخر تحديث : الإثنين 10 أبريل 2017 - 7:51 مساءً

سعد لمجرد يحتفل بعيد ميلاده 32 وراء القضبان بفرنسا

بتاريخ 10 أبريل, 2017
سعد لمجرد يحتفل بعيد ميلاده 32 وراء القضبان بفرنسا

إحتفل الفنان المغربي سعد لمجرد بعيد ميلاده 32 وراء القضبان بسجن فلوري بباريس ، حيث يوجد رهن الإعتقال الإحتياطي منذ 26 من أكتوبر العام الماضي،  بعد أن اتهمته فتاة فرنسية باغتصابها في محل اقامته بفندق الماريوت بشارع “سانزليزيه” بباريس، قبيل أيام من موعد حفلته بباريس.

وتحل ذكرى عيد ميلاده 32 على بعد أيام فقط على موعد المواجهة التي ستتم بين لمجرد والفتاة الفرنسية المقرر إجراءها يوم غد الثلاثاء 11 أبريل الجاري بناء على طلب من المدعي العام  الفرنسي في المحكمة العليا بباريس، رغم تنازل المشتكية عن الشكوى المقدمة ضده.

وأكدت مصادر فرنسية لبرنامج Et بالعربي أن قاضي التحقيق في قضية الفنان المغربيّ سعد لمجرد، سوف يأخذ قراراً بإطلاق سراح “لمجرد” إلا أنه ليس هناك أي توضيح إن كان سيصدر حكماً ببراءته ام إطلاق سراح موقت.

يشار إلى أن تقرير الطب الشرعي الفرنسيّ أكّد خلوّ جسد الفتاة من الحمض النووي لسعد لمجرد، وهذا ما أفاد به سعد منذ بداية قضيّته مع الفتاة الفرنسية لورا بريول التي أكّدت اغتصابه لها والاعتداء عليها بالضرب.

 

<