أخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 12:57 مساءً

سكان ببلدية الزمامرة يشتكون من الحالة الكارثية لشارع الحسن التاني ويناشدون المسؤولين للتدخل

بتاريخ 15 أغسطس, 2016
سكان ببلدية الزمامرة يشتكون من الحالة الكارثية لشارع الحسن التاني ويناشدون المسؤولين للتدخل

يشتكي سكان حي المسيرة وتجزئة الخميسية وتجزئة ذهيبية من الوضعية الكارثية التي أصبح عليها أحسن شارع بالزمامرة  ، شارع الحسن الثاني طريق الغربية الوليدية ، وعدم إحترام المجلس الحضري الحالي لإسم الشارع ولساكنة الأحياء المجاورة للشارع التي تعاني كثيرا من الغبار المتطاير وإنتشار بعض الأمراض مثل الحساسية وغيرها من الأمراض التي تهدد الساكنة المجاورة للشارع الذي يلقب بالشارع الإداري بالمدينة .

وتساءل السكانعن أسباب التأخير الحاصل في إعادة إصلاح الشارع والطريق التي الرابطة بين المدينة وأحد أحسن المنتجعات المغربية ويتعلق الأمر بالمنتجع السياحي الواليدية الدائع الصيت .

هذا الوضع الكارثي الذي أصبح يشوه منظر المدينة للتذكير

أوضح عدد من السكان أن المجلس البلدي الحالي سبق و وعد الساكنة أكثر من مرة بانطلاق الأشغال بالشارع المذكور في شهر مارس المنصرم بشراكة مع لاراديج ذون أن تظهر أية مؤشرات على انطلاقها بعد مرور خمسة أشهر على الوعد ، وبعد سنتين من المعاناة والغبار المتطاير والشكل المخيف والوضع الكارثي للشارع المذكور .

وناشد السكان الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل والسريع لإعادة هيكلة و إصلاح الوضعية الكارثية لشارع الحسن الثاني بمدينة الزمامرة .

<