أخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليو 2016 - 4:12 مساءً

سكان حي لالة زهرة بالجديدة يحتجون ضد وضع لاقط هوائي على اسطح بناية وسط حيهم

بتاريخ 12 يوليو, 2016
سكان حي لالة زهرة بالجديدة  يحتجون ضد وضع لاقط هوائي على اسطح بناية وسط حيهم

خرج سكان الاحياء التي تقع قرب مبني من عدة طبقات يوجد قرب سوق لالة زهرة صباح اليوم الثلاثات 12 يوليوز الجاري للاحتجاج على الشروع في نصب لاقط هوائي للهاتف النقال، التابع لاحدى شركات الاتصال المغربية، على سطح المبنى المذكور.
الوقفة الاحتجاجية دعت اليها جمعية “زهرة المدينة للأعمال الاجتماعية والثقافية والمحافظة على البيئة” ودعمتها فدرالية جمعيات الاحياء السكنية بمدينى الجديدة .ويتخوف السكان من انعكاسات تركيب هذا اللاقط على صحتهم وصحة اطفالهم من الامراض التي قد تنتج عن تعرضهم المستمر للذبذبات والمجال المغناطيسي الذي يحدثه اللاقط الهوائي خصوصا وان المنطقة المجاورة له تعرف كثافة سكانية مرتفعة.
ويطالب السكان بتقكيك هذا اللاقط فورا . وكان مكتب جمعية “زهرة المدينة” قد راسل عدة جهاة في الموضوع من بينها الرسالة الموجهى الى السيد عامل اقليم الجديدة بتاريخ 04/7/2016 للتدخل من اجل انصاف السكان ورفع الضرر عنهم .
هذه الوقفة رفعت فيها شعارات منددة بعزم الشركة على وضع هذا اللاقط واختتمت بكلمة لمكتب الجمعية شكر فيها الحاضرين وطالب من خلالها المنتخبون الذين صوت عليهم السكان بتحمل مسؤولياتهم واهاب بالسلطات المحلية بالتدخل من اجل ازالة هذا اللاقط من حيهم .وينوي سكان الاحياء المعنية اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم الاستمرار في معركتهم وهم عازمون على تنفيذ عدة وقفات واتخاذ كل الاجراءات وتنفيذ كل الاشكال النضالية القانونية.
الوقفة عرفت ردة فعل غير مقبولة حيث تم رمي المحتجين بحجارة اتية من مكان مجهول المصدر و تم تكسير الزجاج الامامي لأحد سيارات المحتجين .اما احد السكان المجاورين للبناية التي وضع عليها اللاقط فقد تمت معاينة خسائر بسقف مطبخه الذي قال انها نتيجة اشغال تثبيت اللاقط يوم الخميس الفارط.
تجدر الاشارة ان هاته اللواقط التي تجتاح اسطح البنايات بمدينة الجديدة يبدو انها لا تخضع لاية ضوابط قانونية بالنظر الى حداثة هذه التقنيات التكنولوجية وغياب التشريعات التي تنظمها وهو ما يتطلب تقنين العملية وضبط الاجراءات الفنية الواجب اتخاذها عند تركيز هذه الأجهزة اخذا عين الاعتبار راي المواطينين والمجتمع المدني وفي انتضار ذلك يجب المنع البات لوضع هاته اللواقط فوق اسطح البنايات وقرب الاحياء الاهلة بالسكان حفاضا على بيتهم من التلوث المغناطيسي وسلامتهم الصحية كما يجب تنوير الرأي العام، ومساعدة المشرع من أجل تطوير الترسانة القانونية المتعلقة بشروط الترخيص وأمكنة وضع اللاقط الهوائي للهاتف النقال.
ومن الجدير بالذكر انه في غياب قانون واضح يضع شروط تثبيت هاته اللواقط فان عملية وضعها مستمرة ليست بمدينة الجديدة فقط بل في مختلف المدن المغربية وكانت مثار عدة احتجاجات وشكايلت للمواطنين. وصل بعضها الى المحاكم حيث وقف بعض القضاة بجانب المشتكين بطنجة وحكم بمنع تثبيت لاقط باحد الاحياء معللا حكمه بالارتكاز على مواثيق حقوق الانسان ونفس الشيئ بمكناس حكمة المحكمةالابتدائية بتاريخ 2/6/2015 لصلح الساكنة بازالة شركة اتصالات للاقط اعتمادا على مبدا الحيطة والاحتراز وهو مبدء يقره الفقه الاسلامي والمواثيق الدولية لحقوق الانسان.
محمد العقروش
رئيس فدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة