http://a106424.hostedsitemap.com
أخر تحديث : الخميس 10 مايو 2018 - 8:54 مساءً

شركة “أولماس للمياه المعدنية” تخرج حكومة العثماني عن صمتها والناشطون يستخفون بالتهديدات

بتاريخ 10 مايو, 2018
شركة “أولماس للمياه المعدنية” تخرج حكومة العثماني عن صمتها والناشطون يستخفون بالتهديدات

أجبرت شركة “أولماس للمياه المعدنية”، المالكة لعلامة المياه المعندية “سيدي علي” الحكومة المغربية على الخروج عن صمتها بعد مرور أسبوعين عن حملة مقاطعة ثلاث مواد .

شركة ” أولماس للمياه المعدنية ” اشترطت تخفيض سعر الماء بمراجعة الحكومة للنظام الجبائي والتخفيض من الضريبة على القيمة المضافة إلى 7% بدل قيمتها الحالية 20% إسوة بمواد أخرى .

وهو ما يعني تخلي الحكومة على جزء مهم من عائدات خزينة الدولة التي يدفعها المواطن كضريبة على القيمة المضافة لاقتناء المؤونة وتتسبب في ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية في الأسواق .

هذا الأمر يفسره صراحة التصريح الحكومي الذي جاء عقب اجتماع المجلس الحكومي الذي ناقش موضوع المقاطعة في الوقت الذي كان الرأي العام الوطني ينتظر حلولا عملية لحل الأزمة تحمي المستهلك وتحافظ للوحدات المنتجة عن مصالحها .

لجوء التصريح الحكومي الى لغة التهديد ألهب مواقع التواصل الاجتماعي حيث شرع الناشطون يتقاسمون عبارات الاستخفاف بالتهديدات بالاضافة الى التشكيك في قدرة حكومة العثماني على الدفاع عن مصالح  المواطنين وقدرتهم الشرائية .