أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 8:39 مساءً

ضحية جريمة سيدي بوزيد مارست الكرة الطائرة واستاذة للتربية البدنية

بتاريخ 6 ديسمبر, 2017
ضحية جريمة سيدي بوزيد مارست الكرة الطائرة واستاذة للتربية البدنية

   باشر المركز القضائي لدرك منتجع سيدي بوزيد بالجديدة التحقيق في حيتيات الجريمة المدوية التي ذهبت ضحيتها شابة في ريعان شبابها مساء يوم امس الأحد حوالي الساعة الثامنة مساء ، بالشطر الخامس للمنتجع بالقرب من منطقة بوسيجور .

وكانت ” الجديدة اليوم ” اول من نشر خبر العثور على جثة الفتاة ملقاة على الشاطئ الصخري واستنفار الدرك الملكي لمصالحها للتحقيق في في ملابساتها باخذ عينات من مسرح الجريمة وانتذاب سيارة نقل الاموات لنقل الضحية الى مستودع الاموات بالجديدة .

وكان المبلغ عن واقعة الاعتداء أول من شملهم التحقيق حيث احتفضت به دركية سيدي يوزيد تحث تدبير الحراسة النظرية من اجل تعميق البحث بامر من النيابة العامة .

المبلغ عن وجود الجثة كان يرافق وقتها الضحية قبل ان يحل بالمركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بوزيد حوتلي الياعة الثامنة مساء ليبلغ عن تعرضه ومرافقته لهجوم من طرف شخص مجهول كان يتحوز يلاحا ابيضا وانه اطلق سيقانه الريح ليبلغ تاركا خلفه الضحية لتواجه مصيرا مجهولا .

بناء على افاذة مرافق الضحية انتقلت دورية دركية تلى المكان حيث كانت جثة هامدة ممدة فوق الصخور لتجد مصالح الدرك الملكي نفسها امام جريمة تقتضي الشروع في جمع عناصر التحقيق انطلاقا من مسرح الجريمة .

وحسب المعطيات التي توفرت لذينا ، فان الضحية تتحذر من حي درب غلف بالجديدة ، لاعبة سابقة للكرة تلطائرة في صفوف فريق الدفاع الحسني الجديدي قبل انتقالها الى فريق الاولمبيك الجديدي الذي تشرف فيه على تدريب الفئات الصغرى .

وتعمل مدرسة لمادة التربية البدنية بمجموعة مدارس الاقامة التابعة للمكتب الشريف للفوسفاط في اطار التدبير المفوض كما تعمل مشرفة ومنشطة للتربية البدنية باحدى القاعات الرياضية الراقية بالجديدة .

وقد عرفت خلال مسارها الرياضي والمهني بطيبوبتها و حسن اخلاقها وتواضعها في معاملتها لكل من تحتك بهم ، ولا يتذكرها زمبلاتها ، في الفريقين ، بسوء ، بل ان بعض صديقاتها الرياضيات اصبن بما يشبه الصعقة عند تلقيهن الخبر .

وهذا يفسر السر في مستوى الاسف والحسرة والحزن الذي خلفه مقتلها بين كل معارفها والاهتمام تلتزايد بمستجدات وتطورات التحقيق في القضية .