أخر تحديث : الجمعة 3 أغسطس 2018 - 8:59 مساءً

عامل اقليم الجديدة يترأس مراسيم الافتتاح الديني لموسم الوالي الصالح مولاي أبو عبد الله أمغار

بتاريخ 3 أغسطس, 2018
عامل اقليم الجديدة يترأس مراسيم الافتتاح الديني لموسم الوالي الصالح مولاي أبو عبد الله أمغار

ترأس عامل اقليم الجديدة السيد محمد الكروج زوال اليوم الجمعة مراسيم الافتتاح الديني لموسم الوالي الصالح مولاي أبو عبد الله أمغار بزيارة تفقدية للضريح واقامة صلاة الجمعة.

وكان  عامل الاقليم مرفوقا برئيس المحلس الاقليمي السيد محمد الزاهدي ورئيس المجلس العلمي السيد عبد الله سكير وعدد من رؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية والشخصيات المدنية والعسكرية .

وبعد اقامة صلاة الجمعة انتقل الوفد العاملي الى الخيمة الرسمية حيث اعطى رئيس المحلس الاقليمي في بداية كلمة القاها بالمناسبة الانطلاقة الرسمية للموسم الديني والثقافي والسياحي لهذه السنة.

وقال رئيس المجلس الاقليمي السيد محمد الزاهيدي ان موسم الوالي مولاي عبد الله واحد من اكبر المواسم التي تنعقد في المغرب وأنه يكبر سنة بعد سنة في عيون المغاربة بفضل الرعاية السامية للملك محمد السادس الذي يشمله برعايته للسنة الثامنة على التوالي

وأضاف قائلا انه آن الاوان لتصنيف هذا الموسم كثراث انساني عالمي لا مادي لما يمثله من تنوع حضاري و ثقافي ولما يمكن ان يكون من دور ريادي في تثمين الموروث الثقافي الشعبي المغربي.

واختتم كلمته بالثناء والشكر لكل من عامل الاقليم ورئيس الجماعة والمؤسسات الحكومية التي سهرت وتسهر على السير العادي للموسم باعتباره دعامة رئيسية لتسويق المنتوج السياحي لاقليم الجديدة.

رئيس الجماعة الترابية مولاي عبد الله أمغار السيد مولاي المهدي الفاطمي وفي كلمة القاها بالمناسبة قال ان الحلم الذي راود ابناء المنطقة منذ سنوات كان يأمل بان نجعل من هذه المنطقة قبلة سياحية دولية دائعة الصيت في مختلف أنحاء المعمور ،  وهاهو الحلم يتحقق ، يقول الفاطمي ،  بعدما اصبح عدد من الاجانب يترددون على الموسم ويتقدمهم منثلوا البعتات الديبلوماسية المعتمة في المغرب.

واضاف قائلا ان منطقة مولاي عبد الله رباط تاريخي ترك بصمات تاريخية تمثل فخر المنطقة وتجدرها في التاريخ ليختتم  كلمته بالشكر والامتنان لكل من ساهموا في في بلورة هذا الحلم وتحقيقه.

أما السيد عبد الله شاكير رئيس المجلس العلمي فقد عاد في كلمته  للتعريف بالوالي الصالح أبو عبد الله امغار والمكانة التي حضي بها بين العلماء الذين عاصرهم مثل ابي النور وسيدي موسى بن عمران وابي شعيب الدكالي المولى بوشعيب السارية . .

مضيفا ان ما تركه الوالي الصالح أبوعبد الله من انتاج علمي قيم يشهد له بمكانته وحضوته بين غيره من رجال العلم وان ما تركه مازال يقتضى وينتفع به الى يومنا هذا.

وفي ختام الحفل حرى تكريم السيد محمد الزاهيدي رئيس الجمعية الاقليمية للفرس وفارس وعلام سابق ورئيس حالي للمحلس الاقليمي بالجديدة اعترافا له بما اسداه ، ويسديه ، للفروسية ورجالاتها من جهة ودوره في انجاح دورات موسم الوالي الصالح مولاي أبو عبد الله أمغار.

<