http://a106424.hostedsitemap.com
أخر تحديث : الخميس 8 فبراير 2018 - 11:45 مساءً

قرار اجراء جلسة دورة فبراير مغلقة يتسبب في حالة توثر بين المعارضة والاغلبية بجماعة مولاي عبد الله

بتاريخ 8 فبراير, 2018
قرار اجراء جلسة دورة فبراير مغلقة يتسبب في حالة توثر بين المعارضة والاغلبية بجماعة مولاي عبد الله

عاشت جلسة دورة فبراير لحظة توثر حينما تصدت المعارضة بمجلس الجماعة الترابية لمولاي عبد الله باقليم الجديدة اليوم الى قرار اجراء جلسة اشغال دورة فبراية سرية واعتبرته قرارا غير مبرر ما دامت الاغلبية تدعي انها ليس لذيها ما تخفيه عن الرأي العام المحلي.

حضر جلسة الدورة حشد غفير من المواطنين يتكون من ممثلي المجتمع المدني وسياسيين وحقوقيين ومهتمين بالشأن المحلي وسمح لهم بحضور الاشغال ليفاجأوا بعد استراحة دامت 15 دقيقة بمنعهم من مواصلة اشغال الجلسة.

وقد خلف القرار حالة من الاستنكار والشجب من جانب الحضور وتسببت في حالة من التوثر بين المعارضة وخاصة اعضاء فيدرالية اليسار والاغلبية التي دافعت باستماتة على القرار.

وضع جعل المعارضة تطالب رئيس الجماعة بتقديم ما يبرر القرار او التراجع عنه الا ان رد الرئيس واعضاء الاغلبية بقي عاما ولم يجب او يبرر القرار وهو ما تسبب حالة توثر كاذت ان تخرج عن جادة الصواب.

هذا وكان من المقرر ان يتداول المجلس حول حصيلة عمله خلال السنة الماضية والوقوف على الانجازات والاخفاقات ومقانة ما تحقق بعدد المقررات التي صاغها المجلس خلال دوراته السابقة ومدى وفائه بالتزاماته.