أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 10:59 صباحًا

لهذا السبب ترفض الفتاة الفرنسية لورا التنازل عن حقوقها في مواجهة سعد المجرد

بتاريخ 14 نوفمبر, 2016
لهذا السبب ترفض الفتاة الفرنسية لورا التنازل عن حقوقها في مواجهة سعد المجرد

وأخيرا خرجت الفتاة الفرنسية ، لورا بريول ، عن صمتها لتكشف حقائق نشرتها لأول مرة على صفحتها بشبكات التواصل الاجتماعي في شأن اتهامها لسعد المجرد باغتصابها .

وقالت لورا بريول انها تعرضت لضغوطات وتهديد من أجل التنازل عن حقوقها في متابعة سعد المجرد من أجل المنسوب اليه والسبب يكمن في تخوفها من انقلاب القضية ضدها ومتابعتها من قبل الادعاء العام الفرنسي بتهمة الابتزاز .

واكدت لورا في تدوينتها انها تعرضت فعليا للاغتصاب وان ما وقع في غرفة الفندق لم يكن اطلاقا بارادتها وعليها اتباث اقوالها امام القضاء .

وعن سبب غيابها طول هذه المدة وعدم حضور جلسة المواجهة ، قالت لورا انها تعاني من أزمة نفسية حادة وهو ما سبق للمحامي الخاص بها ان صرح به لويائل الاعلام في وقت سابق كما سلم شهادة طبية للنيابة العامة تتبث ذلك .

الفتاة الفرنسية لورا بريول ذات العشرين سنة من العمر تعمل في مجال التجميل والموضة والأزياء.