أخر تحديث : الثلاثاء 29 مايو 2018 - 11:49 مساءً

مبادرة ثلاثية الأبعاد للمدير العام للأمن الوطني سابقة محمودة في الإدارة الترابية

بتاريخ 29 مايو, 2018
مبادرة ثلاثية الأبعاد للمدير العام للأمن الوطني سابقة محمودة في الإدارة الترابية

رجع الصدى يكتبها عبد الكريم جبراوي

لكل حدث وقائعه وتجلياته ، ولكل حدث تبعاته ونتائجه ، كما لكل مستجد تحمله الأخبار من هنا أو هناك نسيج من الحديث يتردد ، وعند هذا التردد يتولد صدى الخبر ، فيكون رجع الصدى نتيجة لخبر الحدث…

لعل المغاربة أجمعين تتبعوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي لقطة الفيديو التي ظهر فيها ” تعنيف ” رجل شرطة ومعاملة غير مستساغة لصاحب دراجة ثلاثية العجلات ..
وبالقدر الذي لم يتقبل فيه أي أحد ما حدث ، فإن أبرز حدث بعد ذلك هو المبادرة الجريئة والشجاعة والسريعة التي اتخذها المدير العام للأمن الوطني في تعامله بهذه ” الثلاثية ” الهامة مع الحدث ، حيث استقبل شخصيا صاحب الدراجة وقدم له اعتذارا باسم هيئة الأمن الوطني كمؤسسة عمومية ، لتترك ارتياحا عميقا في نفوس المغاربة وتحيلهم إلى بزوغ فجر جديد للجيل الجديد لاستراتيجية هيئة ومكونات الأمن الوطني المغربي في التعاطي مع قضايا المواطنين من منطلق كرامة المواطن المغربي في ظل دولة الحق والقانون ..
ثلاثية المبادرة بجرأتها في كونها سابقة تسجل لصالح المدير العام للأمن الوطني وفي كونها اتسمت بالصرامة الصارمة في ربط المسؤولية بالمحاسبة تنزيلا حقيقيا لمضامين الدستور الجديد للمملكة وتجسيدا لشعار ” الشرطة في خدمة الشعب ” ، وبشجاعتها التي تنم عن المواطنة المواطنة في كون المسؤول يتحسس لحظة بلحظة نبضات الشارع ويتفاعل معها بما تقتضيه اليقظة والمصلحة العليا للوطن ، وبسرعتها التي تروم ” احتواء ” الملفات التي يمكن أن تتمدد ” سخونتها وتتشعب وتصبح حالات مستعصية الحل فيما بعد لا قدر الله على اعتبار أن السرعة التي تم بها التفاعل مع قضية صاحب الدراجة امتصت بشكل كبيرا جدا وبسرعة فائقة كل أشكال الاحتقان الذي كان على وشك أن يتأجج ويشكل خطرا على الأمن العام ..
كما أن ثلاثية المبادرة وضعت المسؤولين المغاربة أمام استراتيجية جديدة أساسية في التعامل مع قضايا المواطنين وعلاقتهم بالإدارة المجالية من منطلق التفاعل الأفقي للمسؤول مع المسؤول عنهم ، بما يخدم الاستقرار المجتمعي ويحقق التنمية المنشودة تحت مظلة الأمن والأمان لسلطة عمومية في خدمة الشعب ، وكانت بحق مبادرة تستوجب كامل التقدير والشد بحرارة على يدي من اتخذها ونفذها …
عبد الكريم جبراوي
Jabraoui2013@yahoo.com