أخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 2:01 صباحًا

مدرسة ابن حمديس و منظمة الطلائع أطفال المغرب بآزمور يسدلان الستار على الدورة الخامسة للمهرجان الربيعي

بتاريخ 20 مايو, 2018
مدرسة ابن حمديس و منظمة الطلائع أطفال المغرب بآزمور يسدلان الستار على الدورة الخامسة للمهرجان الربيعي

محمد الصفى

في أجواء احتفالية رائعة امتزجت فيها الكلمة الرقيقة و الأداء المتميز، لتلميذات و تلاميذ مدرسة ابن حمديس بآزمور، أسدل الستار حول فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الربيعي لمدرسة ابن حمديس المنظم في الفترة الممتدة بين 11 و 16 ماي 2018 بشراكة مع منظمة الطلائع أطفال المغرب فرع آزمور، و لعل ما ميز هذه الدورة التي كانت تيمتها الأسرة و مسؤولياتها .

حضر حفل الافتتاح المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم الجديدة السيد عبد الطيف شوقي و عدد من ممثلي المؤسسات التعليمية و جمعيات المجتمع المدني، إذ قام الوفد بزيارة لأروقة معرض المنتوجات الذي أثث بطريقة فريدة و متناسقة اشتملت على الفن التشكيلي و المنتوجات اليدوية في تدوير النفايات و أروقة التغذية و الصحة المدرسية و الصناعة التقليدية و الكتاب، لينتقل بعدها الوفد لقاعة الندوات بالمؤسسة حيث تم استقباله من قبل آباء و أمهات التلاميذ، حيث كان الجميع مع ندوة تربوية حول ” دور الأسرة بين المسؤولية التربوية و المسؤولية القانونية ” من تأطير الأستاذ هشام الغازي محام بهيئة المحاماة بالجديدة و رئيس المنظمة المغربية لحماية المال العام و الدفاع عن الحقوق الفردية و الجماعية، و الأستاذ خليل لغنيمي رئيس الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بإقليم الجديدة، فيما كان التسيير للأستاذ محمد الصفى .

في البداية و بعد الكلمة الترحيبية للسيد المدير حسن شكيب التي تعرض فيها لأهمية الأنشطة في ترسيخ القيم النبيلة بين التلاميذ، تناول الكلمة السيد المدير الاقليمي لوزراة التربية الوطنية، الذي نوه بهذه البادرة التي دخلت سنتها الخامسة بشراكة مع منظمة الطلائع أطفال المغرب فرع آزمور المشهود لها بحسها التربوي الجاد و الملتزم لخدمة الطفولة ، و في نفس الوقت حيى الآباء على حضورهم الذي هو في حد ذاته مشاركة ضمنية و تشجيع للمؤسسة و انفتاحها على محيطها، مؤكدا في نفس السياق على أن الاستثمار الحقيقي يجب أن ينصب على الإنسان وبنائه بناء حسنا من أجل إعداد أجيال الغد الإعداد الأمثل، وبأن المسؤولية مشتركة بين الأسرة والمدرسة فيما يعيشه الطفل من ضياع غثر العالم الافتارضي الذي أصبح جاثما على الجميع، فيما حاول المتدخلان في الندوة ملامسـة إشكال حقيقي بات يؤرق الأسر والمجتمع على حد سواء، وهي إشكاليـة تربية الأطفال والأخذ بيدهم وبنائهــم بناء قويـــا حتى يتمكنوا من مواجهة أعباء الحياة ومتطلباتها المتشعبة والكثيرة .

هذا و قد عرف برنامج هذا المهرجان إلى جانب الندوة التربوية تنظيم ورشة في حول الصحافة و تقنياتها من تأطير الأستاذ محمد الصفى استفاد منها نحو 100 تلميذة و تلميذا اختتمت بإنجاز مجلة مدرسية حاطية و أخرى ورقية، فيما خصص اليوم الرابع للقاء مع مبدعة حيث كانت ضيفة الدورة المبدعة و الشاعرة مينة البركادي التي قدمت سيرتها الحافلة للتلاميذ و بعض القصائد الزجلية فيما قدم جملة من التلاميذ محاولاتهم في الكتابة الشعرية التي برهنت أن مستقبل الابداع الكتابي بخير .

و قبل حفل الاختتام شهد فضاء المؤسسة تنظيم ورشة في الاعمال اليدوية و أخرى في فن القراءة و الحكي، لتبقى الصبيحة الختامية التي قكانت من تأطير أطر منظمى الطلائع أطفال المغرب فرع آزمور خير مسك وزعت خلالها شواهد تقدير و استحقاق على الأطر التعليمية و التربوية لمنظمة الطلائع موقعة من قبل المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطينة بالجديدة تنويها على المجهودات التي يبذلونها من أجل تخليق الحياة المدرسية و تنزيل مقتضيات ميثاق التربية و التكوين، و انفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي .