أخر تحديث : الإثنين 8 يناير 2018 - 2:57 مساءً

معرض للصور التاريخية بالجديدة بعنوان « كفاح الملوك العلويين في سبيل بناء المغرب المستقل و عطفهم على أهل مدينة الجديدة»

بتاريخ 8 يناير, 2018
معرض للصور التاريخية بالجديدة بعنوان « كفاح الملوك العلويين في سبيل بناء المغرب المستقل و عطفهم على أهل مدينة الجديدة»

تحت عنوان « كفاح الملوك العلويين في سبيل بناء المغرب المستقل و عطفهم على أهل مدينة الجديدة» تنظم المندوبية الإقليمية بالجديدة لوزارة الثقافة و الاتصال، بشراكة مع جمعية القناع الأ زرق للمسرح و الثقافة بالجديدة، معرضا للصور التاريخية وذلك يوم الخميس 11 يناير 2018 ابتداء من الساعة الخامسة و النصف مساء بقاعة الشعيبية طلال بالحي البرتغالي بالجديدة، ويتواصل المعرض إلى غاية 31 يناير 2018 وذلك بمناسبة الذكرى 74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال (11 يناير 1944) .
هذا المعرض، الذي أنجزه الصحفيان و الباحثان المصطفى لخيار و الحاج عبد المجيد نجدي، تحت شعار « كفاح الملوك العلويين في سبيل بناء المغرب المستقل وعطفهم على أهل مدينة الجديدة» من خلال أكثر من 80 صورة بالأبيض والأسود وبالألوان، يؤرخ لمختلف المراحل المتميزة التي قطعها المغرب من أجل نيل الحرية والاستقلال و البناء وتكريس وحدته الترابية منذ عهد مولاي الحسن الأول و مولاي يوسف و محرر البلاد جلالة المغفور له محمد الخامس مرورا بعهد جلالة المغفور له الحسن الثاني وصولا إلى عهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
المعرض، الذي يحتضنه فضاء قاعة الشعيبية طلال بالجديدة، يهدف إلى استحضار مشاعر الوفاء لجميع أرواح شهداء الوطن ومدينة الجديدة و أهل دكالة الأبرار، وإبراز بعض الأحداث التاريخية الهامة التي ميزت كفاح الملك محمد الخامس طيب الله ثراه من أجل التحرير والوحدة، باعتبارها مرحلة سياسية نوعية ومتميزة في تاريخ المغرب المعاصر.
وتسلط هذه التظاهرة الضوء على أهم المحطات التاريخية لنضالات المغرب تحت القيادة الرشيدة للملوك الخمسة من أجل نيل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية وبناء المغرب الحديث. وكذا إلى انتفاضة سكان مدينة الجديدة يوم 20 غشت 1955 للمطالبة بالاستقلال و عودة محمد الخامس و الأسرة الملكية من المنفى.
كما يعكس هذا المعرض، الذي من المنتظر أن يحط الرحال بالعديد من المراكز بالإقليم، بعض الإنجازات التي تحققت بإقليم الجديدة منذ نيل الاستقلال إلى الآن من خلال رصد تاريخي موثق بالصورة.
كما يروم المعرض المساهمة في حفظ وتثمين الذاكرة التاريخية المغربية على العموم و الجديدية و الدكالية على الخصوص، عبر وضع هذا الرصيد الوثائقي لمعركة الحرية والاستقلال ومسيرة النماء والتشييد و إرساء معالم المغرب الحديث رهن إشارة الأجيال الناشئة، بغرض التشبع بدروس هذه الملحمة، والتمعن في دلالاتها العميقة، وحفزهم على التزود بمعاني الوطنية الحقة والمواطنة الإيجابية.
إنه موعد مع إبحار في الذاكرة المغربية والجديدية واستحضار للتلاحم المكين القائم عبر قرون بين الشعب المغربي الوفي وبين العرش العلوي المجيد. وذلك عبر ٲربعة محاور رئيسية هي:
1- وثيقة المطالبة بالاستقلال.
2- رجالات المقاومة وجيش التحرير و تٲسيس الجيش الملكي سنة 1956.
3- اهتمام الملوك العلويين بمدينة الجديدة وٲهلها ( السلطان مولاي الحسن الٲول – السلطان مولاي يوسف – جلالة الملك محمد الخامس – جلالة الملك الحسن الثاني – جلالة الملك محمد السادس ).
4- انتفاضة مدينة الجديدة في 20 غشت 1955 للمطالبة برجوع ٲب الٲمة و عائلته الشريفة من المنفى.