Search

مفتشو الداخلية وقضاة جطو حلوا بعدد من الجماعات الترابية باقليم الجديدة

حل مفتشو المفتيشية العامة لوزارة الداخلية واعضاء من المجلس الأعلى للحسابات بعدد من الجماعات الترابية باقليم الجديدة للتدقيق في الحسابات والتحقيق في عدد من القضايا التي تهم تدبير الشأن المحلي.

انصبت التحقيقات على ملفات تهم التسيير الاداري والتدبير المالي للجماعات الترابية المستهدفة خلال الثلاث سنوات الاخيرة .

وربطت مصادر مطلعة تحقيقات المفتشين بالاوضاع العامة التي تعيشها الجماعات الترابية من حيث مستوى الخدمات والتأهيل الاداري والاجتماعي والبنيات التحتية وتدبير المرافق العمومية .

واستند المفتشون في التحقيقات على ما ورد في عدد من الشكايات التي وجهت الى وزارة الداخلية , مشاكل وعيوب شابت مشاريع تنموية او توقفت  وكذا احتجاجات المواطنين أو بناء على تعليمات من النيابة العامة .

تنوعت الجماعات التي شملتها زيارات مفتشي وزارة الداخلية وقضاة ادريس جطو بين حضرية وقروية مثل الجديدة ومولاي عبد الله واحد اولاد افرج واولاد احسين واولاد عيسى واولاد غانم واولاد حمدان .

وقد جرى الاستماع الى رؤساء الجماعات ومستشارين جماعيين ومهندسين ومقاولين ومكاتب الدراسات وشركات تقاضي جماعات تتهمها بعرقلة الاشغال والتسبب في تعثرها او توقفها.

بعض هذه الجماعات مرشحة لان يعود اليها المفتشون من اجل التدقيق في بعض الملفات التي مازال مفتوحة كما يرتقب ان تزور,  لجن التفتيش,  باقي الجماعات في غضون الاشهر القليلة المقبلة.

هذا ولم ترشح بعد اية معلومات حول نتائج التحقيقات او الآثار القانونية التي قد تترتب عليها سيما وان التحقيقات لم تنته بعد .

 




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *