أخر تحديث : السبت 6 يناير 2018 - 8:33 مساءً

مندوبية الصحة تتراجع على قرار إلحاق قسم أمراض السل بالمستشفى المحلي لأزمور والساكنة تحتفل

بتاريخ 6 يناير, 2018
مندوبية الصحة تتراجع على قرار إلحاق قسم أمراض السل بالمستشفى المحلي لأزمور والساكنة تحتفل

قررت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالجديدة التراجع على قرار نقل جناح الأمراض الصدرية وعلاج داء السل والإبقاء على الوحدة الموجودة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة .

جاء القرار بعد اللقاء الذي جمع المندوب الإقليمي ورئيس الجماعة الحضارية لبلدية أزمور اليوم الجمعة 6 يناير بمقر الجماعة للتداول حول الأزمة التي خلفها القرار وخروج الشارع الأزموري للإحتجاج ضد القرار في مسيرات ووقفات احتجاجية ليلية منذ 13 يوما .

وقالت المندوبية الإقليمية للصحة في بلاغ صادر عنها أنها اتخذت القرار بعد اللقاء الذي جمعها برئيس الجماعة الحضرية لبلدية أزمور وبعد التشاور مع المديرية الجهوية للصحة التي أبدت موافقتها على القرار .

وكان قرار إلحاق جناح الأمراض الصدرية وعلاج داء السل بالمستشفى المحلي لأزمور ، بعد القرار المثير للجدل القاضي باغلاق مستشفى بلعياشي ، وراء الإحتقان الذي عاشه الشارع الأزموري الذي تشبت وبكل إصرار على رفض فتح جناح الأمراض الصدرية بالمستشفى المحلي دفعا للضرر الذي يمكن أن يلحق الساكنة والمطالبة بتوفير شروط العلاج الملائمة للمصابين .

هذا وقد هب المحتجون إلى الشارع حيث نظموا وقفة احتجاجية تناول خلالها عدد من مؤطري الإحتجاجات الكلمة إحتفالا بهذا الإنتصار الذي اعتبروه بداية مسلسل رد الإعتبار لمدينة أزمور بخوض محطات احتجاجية للمطالبة بفتح تحقيق حول ظروف إغلاق مستشفى بلعياشي والكشف على مصير معدات قالوا أنها اختفت بعدما زود بها قبل الزيارة الملكية .

كما نظم المحتجون مسيرة انطلقت من أمام مسجد الزيتونة واتجهت إلى المستشفى المحلي عبر الشارع الرئيسي لمدينة أزمور رددت خلالها شعارات الإنتصار .