أخر تحديث : الأربعاء 25 أبريل 2018 - 8:37 صباحًا

مهرجان الضحك للجديدة في نسخته الحادية عشر من 3 الى 6 ماي

بتاريخ 25 أبريل, 2018
مهرجان الضحك للجديدة في نسخته الحادية عشر من 3 الى 6 ماي

 

تحتضن مدينة الجديدة النسخة الحادية عشر لمهرجان الضحك من 3 الى 6 ماي 2018 تحت شعار الضحك كيزيد فالعمر, دورة تحتفي بالعطاءات القيمة للفنانين مصطفى الداسوكين و مصطفى جلبي.
اختار المنظمون لهذه الدورة ” الضحك يطيل العمر ” شعارا لها لاعتقادهم انه , الضحك , يمنح الجمال للوجه والمحيا ويعطي معنى للحياة برمتها. والضحك ليس فقط وسيلة للترفيه والتسلية أو تزجية الوقت، وإنما هو في كنهه وسيلة ذكية للتواصل والتفاهم من أجل التناغم. ومن ثمة فالضحك أداة وركيزة أساسية لبناء السلم الفردي والجماعي والسلم العالمي بالجملة وإشاعة روح التآخي والتآزر.
في زمننا هنا والآن، المشحون بالتطاحن والصراعات السخيفة، فإننا في مهرجان الضحك للجديدة نعتبر الضحك لبنة هامة وأساسية في بناء مجتمع جديد، مجتمع إنساني آمن ومتناغم مع نفسه حيث يوجد مكان مريح لكل فرد في هذا العالم، وكل فرد يحترم الآخر بغض النظر عن الأصل والفصل والعرق والجنس والنوع والدين واللغة والثقافة. وليس عبثا أن يكون شعارنا للدورة الحادية عشرة لمهرجان الضحك هو “الضحك كيزيد فالعمر”، شعار مشفوع بعملة ذهبية تعتبر أن “الضحك وسيلة للحوار والتآخي بين الشعوب”، وهذا ما يتماشى أيضا مع الظرفية السياسية الإقليمية التي نعيشها حيث تعيش الساحة الإفريقية والعالمية على عودة المغرب إلى بيته الإفريقي وحضنه الطبيعي.
تعتبر الدورة الحادية عشرة من مهرجان الضحك بالجديدة فرصة جميلة لجمع الأفارقة بين أحضان مدينة الجديدة لإحياء العلاقات التاريخية والثقافية والإنسانية التي جمعت المغرب وشمال إفريقيا عموما مع دول إفريقيا ما وراء الصحراء على امتداد ما يناهز خمسة عشر قرنا من التلاقي والتلاقح والتمازج والتزاوج. وتخصص ادورة 11 حيزا هاما للثقافة الإفريقية ما وراء الصحراء، وسيلتقي على منصات وفي قاعات المهرجان عدد هام من الفنانين المغاربة وإخوانهم ما وراء الصحراء، على مائدة أطباق فنية ثقافية غنية ومتنوعة وممتعة.
ويتضمن برنامج المهرجان عروض في الضحك والفكاهة وأمسيات موسيقية غنائية ومسرحية وورشات تكوينية للفنانين الشباب، كما ستنظم ندوة علمية في موضوع العلاقات التاريخية والتراثية بين المغرب ودول الصحراء الكبرى.