أخر تحديث : الإثنين 25 يونيو 2018 - 2:02 صباحًا

مهنيو قطاع الطحالب بإقليم الجديدة يرفعون شعار التحدي من أجل مطلب الرفع من كوطا الطحالب

بتاريخ 25 يونيو, 2018
مهنيو قطاع الطحالب بإقليم الجديدة يرفعون شعار التحدي من أجل مطلب الرفع من كوطا الطحالب

محمد الصفى

بتنسيق بين الكتابة الاقليمية للاتحاد الوطني للشغل بإقليم الجديدة قطاع منهيي الطحالب و الكنفدرالية الوطنية لفعاليات الصيد البحري و الأحياء المائية بالمغرب انعقد مساء يوم الأحد 24 يونيو 2018 بمقر جماعة مولاي عبد الله لقاء تواصليا جمع مهنيي و غطاسي قطاع الطحالب من تعاونيات و شركات فاعلة بإقليم الجديدة .

تطرق اللقاء لجملة من القضايا الراهنة التي لها علاقة بموسم جني الطحالب 2018، و قد استهل اللقاء بكلمة للسيد عبد الواحد المستعين رئيس الكنفدرالية عبر من خلاله وحدة الصف التي استم بها القطاع من أجل رصد كل الاكراهات التي تمس العاملين في القطاع و بالخصوص صنف الغطاسين ليتطرق بعدها لمسار عمل التعاونيات و الشركات التي أضحى عددها يفوق 160 في ظل العراقيل لتي صادفت مسارهم، وينعرج إلى القرارات الجديدة التي شهدها القطاع هذه السنة و المتجلية في شهادة مكتب السلامة الصحية ” ONSSA ” و تقليص كوطا التصدير.

هذه النقطة التي أكد عليها السيد حيدة سعيد الكاتب الإقليمي للنقابة الذي أشار إلى الوقفة التي تم تنظيمها مؤخرا أمام وزارة الخارجية و اللقاء الذي جمعهم بالمديرة العامة للوزارة، مؤكدا على ما ستسببه من ضرر على مهنيي القطاع إلى جانب الغطاسة، ففي الوقت الذي ارتفعت فيه كوطا الجني تناقصت كوطا التصدير الأمر الذي يدعو لاستفسارات عديدة .

و بعد فتح باب المناقشة و المداخلات خلص اللقاء إلى مكاتبة لوزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية من أجل لقاء مستعجل بهدف الرفع من كوطا التصدير و كذا وزارة الصيد البحري بغية إيجاد حلول سريعة تهم فئة الغطاسين كالرفع من ثمن الكيلو غرام من الطحالب و حل بعض النزاعات القائمة مع بعض الشركات المصدرة، داعين في نفس الوقت إلى استمرار مسيرتهم النضالية في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة التي هي في صالح عدد كبير من العاملين في هذا القطاع سواء منهم المهنيين أو العمال الموسميين و الغطاسة و نساء الطحالب، من خلال وقفات احتجاجية و اعتصامات ، خصوصا أنهم على مشارف ايام معدودة من انطلاق الموسم.